ولادة متعسرة تفضل لولادة طفل بوزن 6كيلوغرامات

 

وضعت سيدة أميركية مولودا يزن 6.4 كيلوغرامات، بعد عملية ولادة طبيعية استمرت 18 ساعة، في أطول عملية توليد تشهدها الولايات المتحدة على الإطلاق.

 

ولم تكن الأم “ماكساندرا فورد” تعرف أنها حامل، إلا بعد مرور 35 أسبوعا على الحمل، حين بدأت تلاحظ زيادة متسارعة في وزنها، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية محلية.

وقال أطباء إن الوليد الجديد -ويدعى أفيري- كان يأكل ضعف الكمية المقدرة للأطفال حديثي الولادة من متوسطي الحجم، لدرجة أن أمه كانت تعتقد أنها حامل بتوأم.

ويعد أفيري أثقل طفل على الإطلاق يولد في مستشفى سانت جوزيف للنساء في تامبا، بولاية فلوريدا، في الولايات المتحدة، حيث ما زال يرقد في العناية المركزة لحديثي الولادة منذ ولادته في 29 يناير الماضي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *