انت هنا في
الرئيسية > اخبار سياسية > وزير خارجية البانيا للجعفري: عدد من مواطنينا تورطوا بالعمل مع تنظيم الدولة الاسلامية في العراق

وزير خارجية البانيا للجعفري: عدد من مواطنينا تورطوا بالعمل مع تنظيم الدولة الاسلامية في العراق

كشف وزير الخارجية الالباني ديتمير بوشاتي، السبت، عن تورط عدد من مواطني بلاده بالعمل مع تنظيم “داعش” في العراق، فيما أكد رغبة بلاده في التنسيق مع العراق لمواجهة الإرهاب.وقال مكتب الجعفري في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “وزير الخارجية ابراهيم الجعفري التقى نظيره الالباني ديتمير بوشاتي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك”، مبينا أن “اللقاء تضمَّن مناقـَشة العلاقات الثنائيّة بين البلدين، وسُبُل تطويرها”.ونقل البيان عن الجعفري تأكيده، على “انفتاح العراق على جميع دول العالم على قاعدة تبادُل المصالح المُشترَكة، ومُواجَهة المَخاطِر المُشترَكة”، مشيراً إلى “أننا نتطلع إلى تطوير العلاقات بين بلدينا”.وأضاف أن “العراق يخوض حرباً ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة التي جاء عناصرها من أكثر من 80 دولة، وهذا يعني أنَّ العراق يُقاتِل دِفاعاً عن نفسه، ونيابة عن العالم أجمع لذا ينبغي أن يقف المُجتمَع الدوليُّ إلى جانبنا”، مشددا على ضرورة أن “تتحمل دول العالم مسؤولية مساعدة العراق لاختزال زمن القضاء على إرهابيي داعش”.واشار الجعفري، الى أن “العراق لا ينظر لدول العالم من خلال الإرهابييّن الذي قـَدِموا وانضموا لداعش وإنما من خلال شعوب العالم التي تقف وتساند الشعب العراقيّ”، مُشيراً إلى “ضرورة تقديم الدعم، والمُساعَدة إلى العراق للقضاء على الإرهاب، وبسط الأمن، علاوة على تقديم المُساعَدات الإنسانيّة إلى النازحين للتخفيف من مُعاناتهم”.وأوضح الجعفري، “أننا نحتاج إلى تنسيق أكبر على الصعيد الأمنيِّ، والإفادة من خبرات ألبانيا في مُكافحة الإرهاب”، مثمناً “الدور الذي لعبته ألبانيا بشأن قضية معسكر الحرية وبالتعاون مع الأمم المتحدة”.من جانبه أكد بوشاتي أن بلاده “تدعم العراق في مكافحة الإرهاب، كما تدعم الإصلاحات التي تقوم بها الحكومة العراقـيّة”، مُعبِّراً عن “رغبة البانيا في التنسيق مع العراق في مُواجَهة الإرهاب خصوصاً”.وأضاف أن “البانيا من أوائل الدول التي جهزت العراق بالأسلحة ضمن التحالف الدوليّ ودعم حلف الناتو للعراق ضد إرهابييّ داعش”، مُشيراً إلى أن بلاده “شرَّعَت مجموعة قوانين لمنع الإرهاب ونشر التسامح والتعايش السلمي”.واشار وزير الخارجية الالباني الى أن “هناك معلومات تفيد بتورط عدد من المواطنيين ألالبان في العمل مع عصابات داعش الإرهابيّة في العراق وهذا ما يستدعي ضرورة تضافر الجهود للقضاء على الإرهاب”.وينفذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، منذ أشهر غارات جوية تستهدف مواقع تابعة لتنظيم “داعش” في العراق وسوريا، تؤدي الى الحاق التنظيم خسائر بالارواح والمعدات.

اترك تعليقاً

Top