انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > وزير الدفاع يبحضر اجتماعا مع رئيس البرلمان وداعش تشن ستة هجمات متطورة

وزير الدفاع يبحضر اجتماعا مع رئيس البرلمان وداعش تشن ستة هجمات متطورة

حظر خالد متعب العبيدي وزير الدفاع وعدد من القادة العسكريين اجتماع موسع  بمجلس النواب العراقي تضمن كافة الملفات اﻻمنية والخطط العسكرية المعدة ومن إكمال اﻻستعدادات لتحرير وتطهير كافة اﻻراضي في الوقت الذي شنت فيه تنظيم الدولة الاسلامية ستة هجمات في بعشيقة والخازر ومخمور وكسكي بنينوى وفي البغدادي وهيت في الانبار

وان تنظيم الدولة الاسلامية أقدموا عصر اليوم، على إعدام ستة من الصحوات رميا بالرصاص وسط قضاء القائم الحدودي بين العراق وسوريا غرب الانبار بسبب تعاونهم مع قوات الجيش والصحوات”.

امتنع وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي من مغادرة مكتبه في المبنى الذي كان يشغلع قصي صدام حسين لمتابعة الاستيلاء على ناحية البغدادي مقتل آمراء افواج وجنود وصحوة وقضى ساعتين للقاء عريف مصاب يدعى طلال ماجد ألشمري المنسوب إلى قيادة فرقة المشاة العاشرة التي مقرها ميسان وجضر لقاء العريف معاونوا رئيس اركان الجيش للعمليات وللتدريب وللادارة وقائد القوة الجوية !!!

وتمت السيطرة على جسري وحيد والجواعنة في البغدادي وجبة وهروب الصحوات منها

وقامت طائرات الهليكوبتر بنقل العلوج في قاعدة عين الاسد لصعوبة نقلهم بطائرات النقل العسكرية خشية قصفها بمقاومة الطائرات

وافادت الانباء الواردة من الانبار عن مقتل امر الفوج الثاني بالفرقة السابعة المقدم سعدون الجميلي وامر فوج عشيرة البو نمر في معارك اليوم الخميس في ناحية البغدادي وتم اجلاء كافة المستشارين الأمريكان من قاعدة عين الأسد

وسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على دوائر الجنسية ومركز الشرطة في البغدادي

وحذر شيخ عشيرة البو نمر في محافظة الأنبار الشيخ نعيم الكعود، قبل قليل من خطورة الوضع في ناحية البغدادي غرب الأنبار عقب هجوم تنظيم “داعش” عليها من عدة محاور، مطالبا الحكومة بإرسال تعزيزات فورية،وقال مصدر امني ان التنظيم سيطر على اجزاء من الناحية ولم تصل أية تعزيزات حتى الآن .

وناشد مجلس محافظة الانبار، الخميس، رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع بأرسال تعزيزات عسكرية عاجلة الى ناحية البغدادي واستعادة السيطرة عليها.

واضاف ان “الناحية في خطر كبير والقوات الامنية والعشائر بحاجة الى دعم الحكومة المركزية والقيادات الامنية العليا اليها من السلاح والعتاد وتكثيف الطلعات الجوية لطيران العراقي والتحالف الدولي لقصف مواقع داعش”.

وتابع البيان، ان “على الحكومة المركزية ادارك خطر تنظيم داعش اتجاه العشائر ومناطق المحافظة وذلك لان التنظيم يريد قتل الحياة بكافة اشكالها في الانبار”
وطالب عضو المجلس راجح العيساوي وزير الدفاع بتوفير طائرات لنقل منتسبي الفرقة السابعة الموجودين بمطار صدام للانبار

 

المصدر : وكالة الاستقلال للاخبار 

اترك تعليقاً

Top