انت في
الرئيسية > اخبار امنية > وزراء خارجية دول التحالف ضد داعش في الكويت: يجب ايقاف الدعم المالي

وزراء خارجية دول التحالف ضد داعش في الكويت: يجب ايقاف الدعم المالي

قال البيان الختامي لدول التحالف الدولي ضد داعش الارهابي المنعقد اليوم الثلاثاء في الكويت ان التحالف الدولي سيقضي على تنظيم داعش بشكل كامل كتهديد في العراق و سوريا

واضاف  التركيز على تعطيل و تحديد مصادر عائدات تنظيم داعش و دعم الاستقرار في العراق

وبدأت اليوم الثلاثاء، أعمال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد ما يسمى بتنظيم داعش، وذلك في اطار اليوم الثاني لمؤتمر الكويت الدولي لإعادة أعمار العراق، والذى بدأت فعالياته أمس الاول الاثنين، فيما حذر وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون من تمرد جديد لتنظيم داعش الذي قال انه خطر لايزال قائما.
وافتتح فعاليات المؤتمر “الذي أقيم بقصر بيان ، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد صباح؛ ويناقش الاجتماع تطورات تنظيم داعش في سوريا والعراق؛ وذلك من خلال جلسة العمل الأولى ،بينما ستناقش جلسة العمل الثانية، بحث أطر مكافحة الإرهاب على مستوى العالم، خاصة جهود التحالف في محاربة تنظيم ” داعش “.
وتكتسب دورة هذا الاجتماع أهمية كبيرة، نظرا لأنه الأول لأعضائه بعد الإعلان رسميا عن تحرير العراق من عناصر تنظيم داعش.
تجدر الإشارة إلى أنه تم تشكل التحالف الدولي ضد داعش فى 11 سبتمبر 2014؛ حيث تميز منذ اللحظة الأولى بتفرد عضويته ونطاق عمله والتزاماته، إذ التزم التحالف الدولي بدحر تنظيم داعش وإلحاق الهزيمة به، وحرص أعضاء التحالف، البالغ عددهم 74 عضوا، منذ اللحظة الأولى لتشكيله، على الوقوف أمام داعش على جميع الجبهات، والعمل على هدم شبكاته، والتصدي لطموحاته بالتوسع العالمي.
وعقب هزيمة داعش في العراق وسوريا، بدأ التحالف الدولي في تغيير آلية تعامله مع ذلك التنظيم الارهابي” حيث تحولت من المواجهة العسكرية المباشرة في نطاق دول الصراع، إلى التصدي لتدفق المقاتلين الأجانب عبر الحدود، ودعم الاستقرار، وإعادة الخدمات العامة الأساسية للمناطق المحررة من قبضة داعش وإضعاف نشاطه في الفضاء الالكتروني والاعلامي.
ويسعى التحالف الدولي حاليا، إلى الحفاظ على النجاحات التي تحققت على أرض الواقع في مواجهة ذلك التنظيم الارهابي، من خلال حرمانه مستقبلا من التواجد في أى بقعة جغرافية من العالم.
تجدر الإشارة إلى أن مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، الذى يعقد اجتماع محاربة داعش في اطاره، يقام في الفترة من 12 إلى 14 فبراير الجاري، بمشاركة عدد من الدول المانحة، والمنظمات الدولية والإقليمية، ورئاسة خمس جهات، هي الاتحاد الاوروبي، والعراق، والكويت، والأمم المتحدة والبنك الدولي؛ بهدف حشد الزخم لرفع المعاناة عن ملايين النازحين والمتضررين العراقيين من ضحايا الحرب على الإرهاب، فضلا عن إعادة إعمار المناطق المحررة من الإرهاب والمناطق المحتاجة إلى المساعدات.

اترك تعليقاً

Top