انت في
الرئيسية > اخبار خارجية > وزارة الدفاع الروسية تعلن تفاصيل جديدة بطائرات بدون طيار على قواتها في سوريا

وزارة الدفاع الروسية تعلن تفاصيل جديدة بطائرات بدون طيار على قواتها في سوريا

اعلنت وزارة الدفاع الروسية تفاصيل الهجوم على قاعدتي حميميم وطرطوس في سوريا

وأفادت صحيفة “النجم الأحمر” الناطقة باسم وزارة الدفاع الروسية، بأن الدرونات التي هاجمت قاعدة حميميم انطلقت من جنوب غرب منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب.

وذكرت الصحيفة اليوم: “تم التحقق من أن عملية إطلاق الدرونات جرت من منطقة خفض التصعيد “إدلب” الخاضعة لتشكيلات مسلحة تابعة لما يسمى بالمعارضة السورية “المعتدلة”.

وتابعت الصحيفة أن وزارة الدفاع الروسية بعثت رسالة إلى رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة التركية، الجنرال أكار هولوسي، وأخرى لرئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان.

وجاء في الرسالتين أن أنقرة يجب أن تنفذ الالتزامات التي تعهدت بها في مجال ضمان مراعاة نظام وقف العمليات القتالية من جانب الفصائل المسلحة الموالية لها في المنطقة، وتنشيط العمل في مجال نشر نقاط مراقبة في منطقة تخفيض التصعيد “إدلب” بهدف منع مثل هذه الهجمات بواسطة الدرونات ضد أية منشآت ومواقع”.

وأفادت صحيفة “كوميرسانت” بأن جماعة “أحرار الشام” الإرهابية تقف خلف الهجوم بالدرونات على القاعدتين العسكريتين الروسيتين في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية خاصة بها القول، إن العسكريين الروس تمكنوا من فك تشفير معطيات الدرونات التي تمت السيطرة عليها وإسقاطها سالمة.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية اليوم صورة جديدة للدرونات التي اعترضتها خلال الاعتداء الذي تعرضت له قاعدتا حميميم الجوية وطرطوس البحرية الروسيتين شمال غربي سوريا مؤخرا.

وسبق لوزارة الدفاع الروسية وأعلنت عن تعرض حميميم وطرطوس ليلة الـ7 من الشهر الجاري لهجوم مباغت ومكثف نفذ باستخدام 13 طائرة مسيّرة، استطاعت الدفاعات  الروسية صدها، إذ أسقطت سبعة منها واخترقت الست المتبقية وأخضعتها للفحص الذي كشف اعتمادها على تكنولوجيا لا تملكها سوى الدول.

كما كشفت عن أن فحص الدرونات، خلص إلى أنها أطلقت جميعها من جنوب غربي منطقة وقف التصعيد في إدلب وفي وقت متزامن، وذلك من مناطق خاضعة لسيطرة ما يسمى بـ”المعارضة السورية المعتدلة” هناك.

إحدى عربات "بانتسير" تتقدم بطارية صواريخ "إس-300"

وبعثت الدفاع الروسية إلى رئيس الأركان العامة التركية خلوصي أكار، ورئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان لتخطرهما بالحادث، دون أن تكشف عن فحوى الرسالتين.

وتجدر الإشارة إلى أن 13 طائرة من دون طيار مزودة بقنابل يدوية الصنع هاجمت القاعدة الجوية الروسية في حميميم والقاعدة البحرية الروسية في طرطوس، ولكن الهجوم فشل، ولم تتمكن أي من الدرونات من الوصول إلى أهدافها – أسقطت وسائط الدفاع الجوي بعضها، وتمكن العسكريون الروس من السيطرة على 3 منها.

ويقول العسكريون الروس إنه من المستحيل تجميع الطائرات من دون طيار دون مساعدة مختصين ” من أصحاب الخبرة في تكنولوجيات الدرونات المصنعة على شكل طائرات من دون طيار تعمل باستخدام نظام GPS”.

اترك تعليقاً

Top