واشنطن: ليس شرطا ان يكون دورا عسكريا للإمارات ونؤمن سلامة طيارينا

قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، اليوم الأربعاء إن “الإمارات لا تزال عضوا مهما وفعالا في جهود مكافحة داعش.. لا يزال هنالك دور مهم جدا للإمارتيين ليلعبوه فيما يتعلق بالعديد من الجوانب الأخرى ضمن استراتيجيتنا في محاربة داعش على النطاق الدولي الأوسع وليس شرطا أن يكون الدور الإماراتي عسكريا، فيمكن للإمارات تقديم مساعدات إنسانية لأولئك الذين نزحوا من عنف داعش، أو مساعدتنا في محاربة المقاتلين الأجانب، أو العمل على نقض خطاب داعش، الذي يهدف إلى تحويل الناس في أنحاء الأرض إلى متشددين”.
ومضى قائلا إن “واشنطن لم تدخر جهدا في محاولة إنقاذ الكساسبة بعد سقوط طائرته.. كان هناك بحث جوي مكثف وقوات إنقاذ قد بدأت بالعمل مباشرة فوق آخر نقطة معلومة لتواجده، لكن الحقيقة الواضحة هي أننا لم نكن قادرين على تحديد موقع الطيار قبل أن تتمكن قوات داعش من الإمساك به”.
وختم المتحدث باسم البيت الأبيض بأن بلاده تتخذ جميع “الاحترازات الضرورية لجعل هذه المهمة الخطيرة آمنة قدر المستطاع لضمان سلامة طياري المقاتلات الأمريكيين الذين يخاطرون بأنفسهم”.

وذكرت “نيويورك تايمز” أن طياري الإمارات لن ينضموا إلى الحملة حتى نشر طائرات أوسبري – وهي تقلع وتهبط مثل مروحيات لكنها تحلق كطائرات – في شمال العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *