واتساب تتيح تطبيقها لمستخدمي الحاسوب

 

 

 

 

 

كشفت شركة واتساب الأميركية قبل يومين عن ميزة جديدة طال انتظارها من قبل مستخدمي تطبيق الدردشة المعروف، وهي إمكانية استخدام التطبيق على جهاز الحاسوب الشخصي. وخلال هذه المدة القصيرة انضم للخدمة الجديدة ملايين المستخدمين حول العالم.

وتتيح الميزة الجديدة لمستخدمي الهواتف الذكية تشغيل التطبيق على الحاسوب الشخصي وإرسال واستقبال الرسائل النصية والصوتية والصور، بحيث يصبح التطبيق امتدادا لهاتف المستخدم، بمعنى أن التطبيق يجب أن يكون مفعلا على الهاتف ومتصلا بالإنترنت كي يصبح بالإمكان عرض المحادثات على شاشة الحاسوب.

وأوضحت الشركة أن “الميزة الجديدة تتوفر فقط للهواتف الذكية العاملة بأنظمة التشغيل أندرويد وبلاكبيري وويندوز فون بالإضافة إلى نوكيا أس60، في حين ستغيب عن نظام آي أو أس، كما أنها تعمل حصريا مع متصفح كروم لشركة غوغل، وذلك بفضل نظام التنبيهات المثالي الذي يوفره فضلا عن توفره لأنظمة ويندوز ولينوكس وماك”.

أما عن سبب عدم دعم الميزة لنظام آي أو أس، فتقول الشركة -بحسب تصريح مصدر فيها لموقع “ذي فيرج” المعني بشؤون التقنية- إن هذا النظام لا يدعم خاصية تعدد المهام في الخلفية بشكل مثالي، فضلا عن ضعف نظام دفع التنبيهات الضروري لجعل تجربة استخدام واتساب عبر الحاسوب ناجحة.

وأضافت -وفقا للمصدر- أن الميزة قادمة لآيفون لكن دون وجود موعد تقريبي لها، ويرتبط ذلك بتحسين أبل نظام تعدد المهام والتنبيهات في آي أو أس، وعدا عن ذلك فإن تجربة استخدام واتساب على الحاسوب ستكون سيئة جدا بالنسبة لمستخدمي آيفون.

ولتفعيل واتساب يجب أولا أن يمتلك المستخدم على هاتفه النسخة رقم 2.11.498 أو الأحدث من تطبيق واتساب، ثم يفتح العنوان web.whatsapp.com ضمن متصفح كروم، ويمسح رمز الاستجابة السريع (QR Code) الموجود على الشاشة من خلال التوجه إلى قائمة الأوامر في تطبيق واتساب على هاتفه، ثم اختيار “واتساب ويب”.

بعد هذه العملية سيتم مباشرة ربط نسخة الهاتف من واتساب مع نسخة الويب. ولمزيد من التوضيح أطلقت الشركة دليلا تفصيليا يشرح طريقة تشغيل الميزة الجديدة يمكن الوصول إليه عبر الرابط whatsapp.com/faq/ar/web.

ويذكر أن استخدام واتساب على أجهزة الحاسوب الشخصي ليس بالأمر الجديد، حيث كان بالإمكان تحقيق ذلك من خلال تطبيقات طرف ثالث مساندة، لكن الجديد هو أن العملية أصبحت الآن مدعومة رسميا من قبل الشركة المطورة، ولا تحتاج إلا لوجود متصفح كروم على الحاسوب

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *