انت في
الرئيسية > اخبار امنية > مواجهات مسلحة حول سجن جمجمال

مواجهات مسلحة حول سجن جمجمال



أصدر جهاز مكافحة الإرهاب التابع لحزب طالباني بلاغاً بشأن اشتباكات جمجمال، معلناً مقتل شخص وجرح ثلاثة وإلقاء القبض على خمسة آخرين.

وأشار جهاز مكافحة الإرهاب في بلاغه الى أنه “بعد أن قررت وزارة العدل العراقية إغلاق سجن جمجمال الاتحادي، طلبت المساعدة من الجهات المعنية في حكومة إقليم كوردستان لنقل الإرهابيين المعتقلين في سجن جمجمال الاتحادي إلى سجن سوسة الاتحادي”، وأن المشكلة حدثت ضمن ذلك السياق.

كما أعلن الجهاز أنه “في الساعة 2:30 من بعد منتصف الليلة الماضية، عندما كانت القوات المعنية وجهاز مكافحة الإرهاب تتولى حماية عملية نقل الإرهابيين المعتقلين إلى سجن سوسة، هوجمت هذه القوات من قبل مجموعة مسلحة بالأسلحة الثقيلة، فردّت عليها القوات المعنية وكانت نتيجة الاشتباك مقتل شخص وجرح ثلاثة إلى جانب إلقاء القبض على خمسة من الضالعين في الهجوم، وهم الآن قيد التحقيق”.

في الوقت نفسه قال رَمَك رمضان، قائمقام قضاء جمجمال،إنه: “وصلت إلى جمجمال في الليلة الماضية قوة من مكافحة الإرهاب لنقل معتقلي سجن جمجمال الاتحادي (المعروف بالقلعة البيضاء)، لكن سوء تفاهم أدى إلى مواجهة واشتباكات أسفرت عن مقتل شخص اسمه (بيستون ناطم حمة سليمان) وجرح اثنين آخرين”.

وأشار قائمقام جمجمال إلى أنه تمت السيطرة على الوضع وأن المواجهات قد انتهت. والقتيل هو ابن عم لـ(عبدالله كويخا مبارك) مسؤول حركة التغيير في جمجمال، والجريحان من سكنة جمجمال ولا تتوفر معلومات عن خسائر قوة مكافحة الإرهاب.

وعلى صعيد ذي صلة بتلك الاشتباكات، صرح سمير هورامي، السكرتير الصحفي لنائب رئيس مجلس وزراء إقليم كوردستان قوباد الطالباني،  بأنّ “قوة مكافحة الإرهاب توجهت بعلم من حكومة إقليم كوردستان لنقل المعتقلين إلى سجن سوسة، لكن خلافات وقعت بينها وبين مجموعة مسلحة من المنطقة كانت تعمل في السجن”.

وتفيد المعلومات المتوفرة بأنّ الاشتباك وقع بين قوة من مكافحة الإرهاب وعدد من المسلحين من سكان جمجمال كانوا يتولون توفير الطعام والمؤن للسجن من خلال عقد ومازالت الحكومة العراقية تدين لهم بمبالغ مالية، ويعتقد هؤلاء أن نقل المعتقلين من هذا السجن سيؤدي إلى ضياع حقوقهم والمبالغ المستحقة لهم عند الحكومة العراقية.

كان سجن جمجمال الاتحادي يضم فيما مضى ثلاثة آلاف سجين، لكن صدر مؤخراً قرار بنقل السجناء إلى سجن سوسة الاتحادي الواقع ضمن حدود ناحية بيرة مكرون، وإغلاق سجن جمجمال الاتحادي، ويتم أسبوعياً نقل 200 سجين، وفي الليلة الماضية عندما وقعت المواجهات كان عدد السجناء المتبقين في السجن 540 سجيناً.

سجن جمجمال وسجن سوسة تابعان كلاهما للحكومة العراقية وقد تم افتتاحهما هناك بعد العام 2003 وأغلب المعتقلين فيهما متهمون بالإرهاب.

اترك تعليقاً

Top