انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > مراسل صحيفة العراق بالموصل: البنتاغون يعلن : حتى لا يعكر داعش الاحتفال بالنصر قصفناهم بالموصل ودمرنا 28 موقعا!!

مراسل صحيفة العراق بالموصل: البنتاغون يعلن : حتى لا يعكر داعش الاحتفال بالنصر قصفناهم بالموصل ودمرنا 28 موقعا!!

اعلنت وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون في بيان حتى انه حتى لا يعكر داعش الاحتفال بالنصر فقد شنينا غارة واحدة فقط بالموصل ودمرنا 28 موقعا و11 نوعمن الاسلحة المتوسطة وعجلات مفخخة والحقنا الضرر بموقع قتالي

وشنت عناصر داعش الارهابية اليوم الثلاثاء هجوما على قطعات الحشد الشعبي بين قرية اخنيفيسة وجنوب قضاء الحضراء معلنا انه احرق 15 ثكنة ومقتل عدد من منتسبي الحشد الشعبي واسر عنصرين اثنين

زنفى البنتاغون وجود اية معلومات لديه حول ما اشيع عن مقتل ابي بكر البغدادي كما اعلنت ذلك وسائل الاعلام العراقية

وكانت بعض وسائل الاعلام العراقية قد ذكرت ان هنالك عنصر من داعش قرأ في خطبته اية قرآ

ونشر الفريق رائد جود الفرطوسي الان صور القتلى من الشرطى على صفحته في الفيسبوك

اعلن تنظيم داعش ارهابي انه قتل نقيب وثلاثة من مرافقيه بحي التحرير بالساحل الايسر يوم امس

وقال انه قتل اربعة من القوات العراقية في القليعات بمنطقة الميدان التي لازالت تشهد معارك ولم يتم تحريرها حتى هذه الساعة

كما قتل حسين اياد الغرباوي، الجيش العراقي / فرقة 16، لواء75، الفوج الاول، سرية الاسناد، مواليد 1991،

 

واعلن البنتاغون في بيان له قبل قليل ان تنظيم داعش الارهابي لا يزال يحتل مناطق بالساحل الايمن من الموصل

وقال الجنرال ستيفن انه يجب توجيه الشكر للتحالف الدولي وللبيشمركة وللمليشيات !!!

وأضاف ان تنظيم داعش لايزال يشكل تهديا بالعراق

وتبنى تنظيم داعش الارهابي الان عملية انتحاري في قرية اخنيفس في ناحية الحضر بالموصل

واعلن تنظيم داعش الارهابي انه عاد السيطرة على نفق الجسر الخامس بالساحل الايمن قبل قليل

 

وأشار مفوّض الأمم المتّحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، إلى أنّ استرداد القوات الحكوميّة العراقية للموصل من قبضة تنظيم داعش وبدعم من التحالف الدوليّ، شكّل نقطة تحوّل بارزة في النزاع، ولكنّه حذّر من أنّ العراق لا يزال يواجه العديد من التحديات بخصوص ملف حقوق الإنسان وفي حال لم تُعالج، سوف تبث المزيد من العنف والمعاناة في صفوف المدنيّين.

وأشار المفوّض السامي إلى ما يلي: “لقد عاشت النساء والأطفال والرجال في الموصل ما يشبه الجحيم على الأرض وتحملوا ما لا يمكن وصفه. وأضاف قائلاً:ً ” أجبر تنظيم داعش عشرات الآلاف من السكان على مغادرة منازلهم في الموصل وضواحيها واستخدمهم دروعًا بشريّة بانتهاك صارخ لأبسط معايير الكرامة والأخلاق الإنسانيّة ما يرقى إلى مصاف جرائم الحرب وفقًا للقانون الإنسانيّ الدوليّ”.

وأعلن قائلاً: “اليوم زال ظلام داعش عن سماء الموصل، ولهذه المناسبة لا يسعنا إلاّ أن نحيي تفاني قوّات الأمن العراقيّة وتضحياتها في معركتها لتحرير المدينة وضواحيها، خصوصاً وانها قدّمت في سبيل ذلك الكثير من الأرواح في صفوف العسكريّين الحاليّين والسابقين”. وأضاف:”إن تنظيم داعش لا يزال يزرع الرعب والقتل والمعاناة من خلال القصف واختطاف المدنيين في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة التنظيم كمدينتَيْ تلعفر والحويجة.”

ومع استعادة الموصل، ظهرت بشكل جليّ الانتهاكات والإساءات التي ارتكبها داعش، حيث تشير المعلومات التي جمعها مكتب الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان إلى ارتكاب ّ داعش جرائم ترقى إلى مصاف الجرائم الدوليّة خلال السنوات الثلاث من احتلاله الموصل وغيرها من المناطق العراقيّة.

وأضاف قائلاً: “ترَكتْ انتهاكات تنظيم داعش الخطيرة والممنهجة للقانون الإنسانيّ الدوليّ ولحقوق الإنسان، بما في ذلك الاسترقاق الجنسيّ، جراحًا عميقة في المجتمع العراقيّ خلال السنوات الثلاث الأخيرة”، بما يتضمّن اختطاف 1,636 امرأة وفتاة، و1,733 رجلًا وفتى من المجتمع اليزيديّ لا يزالون حتّى اليوم في عداد المفقودين.

ومن جهة أخرى، أشار المفوض السامي إلى وجود ادّعاءات لإساءات وانتهاك حقوق الإنسان ارتكبتها قوّات الأمن العراقيّة والقوى الداعمة لها. و ادّعاءات لانتهاكات أخرى قام بها بعض الأفراد الذين انتقموا من مقاتلي التنظيم أو مِن الأشخاص الذين اتهموا بموالاتهم للتنظيم.

وأشار المفوض السامي قائلاً: “مهما بلغت فظاعة الجرائم التي ارتكبها داعش، لامكان للانتقام. لذا فإنّه من المقلق سماع تقارير حول تهديدات بالعقوبة الجماعيّة، بما في ذلك إخلاء المساكن قسرًا لعائلات يُشتَبَه بانتماء أفراد منها إلى التنظيم. فهذه العقوبات الانتقاميّة ستقوّض تحقيق المصالحة الوطنيّة والاجتماعيّة.”

وعلى الحكومة العراقيّة أن تعيد فرض النظام والقانون واحترام حقوق الإنسان وأن تقوم بإعادة الخدمات الأساسيّة للمدنيّين في المناطق التي تمّت استعادتها، حال سماح الوضع بذلك.

وأضاف قائلاً: ” يبقى الردّ الأنسب على الفظائع التي ارتكبها داعش بحق أعداد لا تُحصى من الأفراد و​​المجتمعات في شمال العراق، وعلى خسارة الكثير من أرواح المدنيّين، وتدمير مصادر العيش والسكن والبنى التحتيّة – بالإضافة إلى الإرث الحضاري من آثار ثقافيّة ودينيّة وأماكن تحمل قيمة ثقافيّة، التي لا يمكن بأي حال من الأحوال استعادتها– هو من خلال بذل المزيد من الجهود من أجل بناء عراق متجذّر في المساواة وسيادة القانون.”

ورحّب المفوّض الساميّ بمباشرة السلطات القضائيّة العراقية التحقيق حول ادّعاءات لانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها القوّات الموالية للحكومة، كما دعا الحكومة إلى نشر نتائج التحقيقات على الرأي العام ومحاكمة المسؤولين عنها.

ونظرًا إلى طبيعة الجرائم الخطيرة الواسعة النطاق، على العراق أن يسعى إلى تحقيق إصلاحات قانونيّة فيسمح للمحاكم المحليّة بأن تنظر في الجرائم الدوليّة. ومن أجل تحقيق هذه الغاية، يدعم مكتب الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان وبعثة الأمم المتّحدة لتقديم المساعدة إلى العراق الجهود المبذولة لإعداد إطار عمل قانونيّ يُنشئ محكمة متخصّصة قادرة على محاكمة المتّهمين بارتكاب جرائم دوليّة.

وشدّد المفوض السامي قائلاً: “أحثّ الحكومة العراقيّة على وضع المساءلة ضمن أولويّاتها، وأكرّر دعوتي لها بالانضمام إلى النظام الأساسيّ للمحكمة الجنائيّة الدوليّة.”

وأضاف قائلاً: “بعد انطلاق العمليات لاستعادة الموصل من تنظيم داعش في تشرين الأوّل/ أكتوبر 2016، دعوتُ مرارًا وتكرارًا قوّات الأمن العراقيّة والتحالف كي يضمنوا احترام القانون الإنسانيّ الدوليّ خلال العمليّات العسكريّة، لا سيّما مبادئ التمييز والتناسب والحيطة، بهدف تفادي وقوع ضحايا من المدنيّين أو الحدّ من وقوعها إلى أقصى حد ممكن.”

ومن الجدير بالذكر أنّ القصف الجويّ شكّل عاملاً أساسيًّا في وقوع الخسائر بين صفوف المدنيّين، وخلال الأسابيع الأخيرة من حملة تحرير الموصل، أشارت التقارير إلى ارتفاع عدد الضحايا المدنيّين. ومن بينهم 84 قتلوا خلال الغارة الجويّة التي ضربت، في 31 أيّار/ مايو، العديد من المنازل في حيّ الزنجيلي في الساحل الأيمن للموصل عندما كان لا يزال داعش متحصنًا فيه. ​

ومن أجل كسر دوّامة العنف، على الجهود المبذولة لإعادة بناء المجتمع أن تمكّن النازحين داخليًّا من العودة إلى ديارهم بكرامة وأمن، وبما يتناسب والمبادئ الإنسانيّة. وشدّد المفوّض الساميّ على أنّه لا بدّ من تنفيذ برامج تدعم الضحايا والناجين من الجرائم وتساعدهم على إعادة إدماجهم في أسرهم ومجتمعاتهم.

وأضاف: “لا بدّ من معالجة جذور العنف والصراع في العراق انطلاقًا من انتهاكات حقوق الإنسان التي عاناها المجتمع العراقيّ بكلّ أطيافه ولعقود طويلة. وحال معالجتها يمكن احلال السلام المستدام الذي يستحقّه شعب العراق.”

وشدّد أخيرًا قائلاً: “لا بدّ من إطلاق حوار عاجل بين مكونات المجتمع من أجل كسر دائرة العنف وتعزيز المساءلة في الجرائم التي ارتُكِبَت ضدّ العراقيّين. ولا بدّ من توثيق الانتهاكات بالكامل، والحفاظ على الأدلة والبراهين ومنها 70 مقبرة جماعيّة تمّ اكتشافها حتّى اليوم، بالإضافة إلى اعتماد إصلاحات تشريعيّة لكي يُحاكَم المتّهمون في محاكم تحترم المعايير الدوليّة ويتحمّلوا مسؤوليّة أعمالهم. ويجب أن يسود الحقّ في معرفة الحقيقة كي نضمن ألاّ تسمّم جرائم تنظيم داعش المجتمع العراقي لأجيال قادمة.”

وطيا نص خطبة العبادي

من هنا من قلب الموصل الحرة المحررة بدماء العراقيين نعلن لكل العالم نصر العراق المؤزر وعيد العراق الكبير وتتويج سنوات التحرير الثلاث بانتصار الموصل .

ايها العراقيون الغيارى
يا ابناء الرافدين
ايها الشجعان الموفون بالعهد ..

لقد قاتلنا صفا واحدا وتوحدنا وهزمنا العدو في كل منازلة على مدى السنوات الثلاث الظافرة ، وافشلنا مشروع تمزيق وحدة العراق وشعبه واراضيه .

ونعلن من هنا من الموصل لكل العالم سقوط ونهاية دولة الخرافة وارهاب داعش .

المقاتلون وشهداء العراق وجرحاه صناع النصر وهم في قلوبنا وعقولنا وضمائرنا
وتحية لعوائلهم المضحية .

تحية لمواقف المرجعية الدينية العليا لسماحة السيد السيستاني وفتوى الجهاد التاريخية .

تحية لمقاتلينا الابطال في جميع صنوف القوات العراقية المنتصرة .

لقد خضتم اصعب المعارك في العصر الحديث وانهيتم خرافة داعش …

احيي القوات المقانلة على الايثار والشجاعة في انقاذ الرجال والنساء والاطفال المدنيين في مناطق القتال وبتعاملكم الانساني الفريد .. لقد قدمتم انفسكم دروعا لحمايتهم بعد ان كان العدو يتخذهم دروعا بشرية يختبئ خلفها .

من حق العراقيين ان يفتخروا بان قرار التحرير بكل تفاصيله بتخطيطه وتنفيذه وانجازه هو قرار وطني عراقي وسيادي استند الى المصلحة الوطنية العليا والى الشعب العراقي وقواته البطلة وقدراته الوطنية، ولم يقاتل على الارض غير المقاتلين العراقيين الذين ابهروا العالم بشجاعتهم .

ونتوجه بالشكر لجميع الدول التي وقفت مع العراق في حربه ضد الارهاب ووفرت لقواتنا الدعم اللوجستي والاستخباري والغطاء الجوي والتدريب.

اننا مقبلون على عهد جديد ولابد ان يكون تحقيق الاستقرار هو هدف الجميع بعد الانتصار ولابد من العمل لاعادة الحياة الطبيعية والآمنة باقصى مانستطيع .

الحمد لله على فضله ونصره .
وما النصر الا من عندالله العزيز الحكيم .
عاش العراق منتصرا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الدكتور حيدر العبادي
رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة
الموصل القديمة ١٠ /٧ /٢٠١٧

وقال تنظيم داعش الارهابي في بيان له الان ان انغنماسيين شنوا هجوما على القوات العراقية في منطقة الميدان الغير محررة

و‏‏اعلن حيدر العبادي بالساعة السابعة والنصف ليلا في تسجيل فيديو مصور منذ ظهر اليوم الاثنين وتم بثه الان النصر في الموصل

وكان الصوت للخطاب متقطع بسبب رداءة الصوت

وقال نحيي السيد السيستاني وجميع المقاتلين ونشكر كل الدول التي وقفت مع العراق

وقال ردا على بعض اصوات المليشيات لم يشارك معنا بالقتال على الارض الا انه لم ينف مشاركة الطيران الاجنبي

ووعد بتحرير بقايا الموصل قريبا

وقال مجلس محافظة نينوى ان سبب تأخير إعلان بيان النصر هو أن عناصر تنظيم داعش الإرهابي المتواجدين في منطقتي الشهوان والقليعات هم من الأجانب ويستخدمون نسائهم للقنص ويقومون بتفخيخ أطفالهم.

وعلمت صحيفة العراق ان حيدر العبادي وصل الآن الى مقر الفرقة الاولى لجهاز مكافحة الارهاب بالموصل

واعلنت قيادة العمليات المشتركة عن تحرير امرأتين يزيديتين في منطقة الميدان التي ما زالت بيد داعش اليوم الاثنين

ووردت معلومات عن القبض على 30 امراة روسية وطاجيكية بنفس المنطقة

وقتل القيادي في تنظيم داعش المدعو (تحرير ياسين العماش) بحي الميدان ضمن المنطقة القديمة في الساحل الأيمن لمدينة الموصل

وان قوات حرس نينوى قتلت عنصرا من تنظيم داعش اجنبي الجنسية يعتقد انه من شرق اسيا خلال محاولته الفرار من منطقة دكة بركة في المدينة القديمة بالموصل

واعلن داعش الارهابي انه قتل 10 عناصر من الفرقة الثانية في مكافحة الارهاب بمنطقة الميدان اليوم الاثنين

وافاد مراسل صحيفة العراق بالموصل عن هجوم لداعش الارهابي على قاطع قرية ام غربه غرب مفرق قضاء #الشرقاط ومقتل كامل الحربش

وقال ان “اللواء 12 افشل تسللا لمفرزة داعشية متكونة من ٤ انغماسيين وتحديداً باتجاه العش وهو اكثر النقاط اهمية في مكحول”، مبينا ان “القوات اشتبكت مع عناصر داعش بالسلاح الخفيف والمتوسط، ما اسفر عن قتل احدهم وجرح اخر، فيما لاذ الاخرين بالفرار.

واعترف حيدر العبادي بوجود جيوب متبقية لداعش الارهابي في الموصل

وقال في اجتماع مع قيادة عمليات نينوى  لقد جئنا اليوم لنطلع ميدانيا ونشرف على المعركة التي لم يتبق منها سوى جيب او جيبين لفلول داعش وليس امامهم مهرب سوى الموت او تسليم انفسهم وبالتالي فإن المعركة محسومة والنصر الكبير باليد ، وتم خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية قتل عدد كبير من الدواعش وان قواتنا تقاتل ببسالة من اجل تحرير المدنين الذي تتخذهم داعش دروعا بشرية في نحو خمسين الى مائة بيت ، مشيرا الى ان المدنيين المحاصرين يستغلون فرصة تقدم قواتنا للهروب من عصابة داعش.

ونشرت الخارجية الامريكية على موقعها بتويتر خارطة عن المعارك بالموصل بالساعة الثامنة مساء يوم الاحد 9/7/2017 اثناء جولة العبادي بالموصل ويظهر وجود داعش بالموصل رغم ان الخريطة مؤرخة في 8/7/2017

قال حيدر العبادي ان العالم لم يكن يتصور ان العراقيين سيقضون على داعش بالموصل بهذه السرعة التي دامت تسعة اشهر

جاء ذلك خلال لقائه نوفل السلطاني محافظ نينوى

يذكر ان منطقة الميدان لا زالت بيد داعش الارهابي

توجه العبادي، لمقر الشرطة الاتحادية في قرية العريج بالموصل بطائرة هليكوبتر عسكرية عصر اليوم، حيث هبطت  بمبنى مديرية شباب ورياضة نينوى في حي الطيران جنوبي الموصل دون اعلان النصر

ويتجول الان بالمجموعة الثقافية بالساحل الايسر الذي تم تحريره قبل خمسة اشهر

وقتل وجرح حولي 320 مواطنا مدنيا بالقصف الجوي الامريكي على منطقة الميدان بالموصل القديمة

واسقطت طائرة استطلاع عراقية بالمكان

وهنأ الريس الفرنسي العبادي يتويتر

وقتل واصيب اربعة من عناصر فوج مغاوير حرس نينوى في معارك تجري الانفي قرية الامام جنوب القيارة

وقتل احد عناصر فوج الطوارئ الثالث شرطة صلاح الدين(فوج الشرقاط) بالمعركة

وادعى تنظيم داعش الارهابي انه  قتل اليوم  8 جنود وتدمير جرافة بمنطقة الميدان ودعا انصاره على تويتر الامريكي من اسماهم  الإخوة المجاهدين جنود الرحمن – ثبتهم الله – مستمرون في ترحيل الروافض المشركين  إلى جهنم في المدينة القديمة كما جاء بتويتر

قتل واصيب عدد من قوات الفرقة 16 واللواء 73 وفوج مغاوير حسر نينوى واللواء 50 والحشد العشائري في معارك دامية الان في قرية امام غرب لفك الحصار عن القيارة الجوية

 

ووصل حيدر العبادي الان الى قاعدة القيارة الجوية بطائرة عسكرية خاصة

واعلن قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله ان قوات مكافحة الارهاب حررت منطقة الميدان وتصل الى حافة نهر دجلة وتتقدم باتجاه منطقة القليعات اخر الأهداف لقوات مكافحة الارهاب ولازال التقدم مستمرا

الا ان التلفزيون الحكومي اعلن انتهاء المعارك الان

واعلنت الشرطة العراقية انها قتلت الفا من داعش الارهابي في معارك الموصل وتدمير خمس وستين مركبة مسلحة ، وعشرين عجلة مفخخة، واربع وعشرين دراجة نارية، وثمان وثلاثين مضافة وخمسة ابراج اتصالات وثمانية انفاق وتفكيك واحد وسبعين حزاما ناسفا و مئة وواحد وثمانين صاروخا”.

واعلنت قيادة العمليات المشتركة انها قتلت اليوم الاحد 30 عنصرا حاولوا الهروب من الساحل الايمن للساحل الايسر

ويقول داعش ان مصدرا عسكريا اعلن اليوم مقتل 23 بينهم 5 ضباط اليوم الاحد

وان آخر تطورات احداث معركة تحرير الموصل

1 . القطعات انجزت مامكلفة به في جميع محاور الايمن .
2 . الشرطة الاتحادية بفرقتيها الثالثة والخامسة والرد والنخبة تقوم الآن بمرحلة التفتيش .
3 . الذهبية الثانية وصلت حافة النهر مساء امس .
4 . الخاصة الاولى والثالثة وال16جيش عراقي تطارد المنهزمين من الدواعش على حافة النهر .
5 . عدد كبير من الدواعش يحاول الان عبور النهر سباحة او اختفاء ولكن ناقلات الاتحادية بالمرصاد وتصطادهم الواحد تلو الاخر .

 

وقال مدير مركز العمليات المشتركة الجنرال في الجيش الاميركي روبرت سوفجي  ان السلطات العراقية على وشك اعلان النصر في الموصل بعد اشهر من المعارك.

وأضاف الجنرال روبرت سوفجي في حديثه لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف من بغداد “لا أريد التنبؤ بما إذا كان ذلك سيحدث اليوم أو غدا، ولكنني أعتقد أنه سيحدث قريبا جدا”.

وأشار إلى أن “المتشددين الذين بقوا في الموصل يقاتلون في منطقة صغيرة جدا بالبلدة القديمة المجاورة لنهر دجلة، وهم”يائسون”.

وأوضح أن بعضهم يحاول التسلل بين صفوف المدنيين الفارين من المدينة ويحلقون ذقونهم ويغيرون ثيابهم، بينما يتظاهر آخرون بالموت وبعد ذلك يفجرون ستراتهم الناسفة عند اقتراب قوات الأمن العراقية منهم.

وقال سوفجي إن قوات الأمن العراقية “تستحق أن تحتفل وأن تفخر وتشعر بالإنجاز” مقدما “التهاني المسبقة لعناصرها في معركة عظيمة”.

وأضاف “القتال في الموصل لا يشبه أي شيء قام به أي جيش حديث في وقتنا الحاضر. فقط الحرب العالمية الثانية هي التي يمكن أن تشبهه من بعيد”.

وشدد سوفجي على أن “تحرير الموصل سيتسبب برد فعل، وعلينا أن ننتبه للخطوة المقبلة”.

وهذه صورة لامر فوج حرس نينوى المقدم خالد دوسكي الذي شارك بفك الحصار عن قاعدة القيارة الجوية واصابه قناص داعشي برأسه

وعلمت صحيفة العراق ان حيدر العبادي وصل الان الى قاعدة القيارة ليعلن تحرير نصر يوم غد الاحد

وقال العميد الركن واثق الحمداني مدير شرطة نينوى ان الفوج الثالث طوارئ شرطة نينوى هو من قتل القيادي بتنظيم داعش الارهابي السعودي يدعى “عمر جاسم شاكر” المكنى أبو حفصة خلال عبوره نهر دجلة بمنطقة يارمجة شرق الموصل وليس الفرقة التاسعة

قالت صحيفة واشنطن بوست ان تنظيم داعش شن هجمات شرسة على القوات العراقية مما يؤخر اعلان التحرير بالموصل

واضافت  أن التطور يؤكد على هشاشة الانتصارات العسكرية ضد تنظيم ( الدولة الإسلامية)  في الموصل، حيث تجد القوات التي استنفدت من جراء الهجوم الشاق الذي دام ثمانية أشهر نفسها عرضة للهجوم المضاد أثناء محاولتها استعادة السيطرة.

وصل قبل قليل وزير الداخلية العراقي الى قاعدة القيارة للاشراف على فك الحصار عنها

وبث البنتاغون على مواقع نابعة له خارطة للساحل الايمن لا تثبت تحريرها بالكامل

يذكر ان الشرطة ليست لها اية عمليات اليوم السبت

واعلن قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله ان قطعات الجيش العراقي تحرر منطقة دكة بركة وجامع شيخ الشط( بكر أفندي ) في مدينة الموصل القديمة من الساحل الايمن الان

ولم يعلن يار الله رفع العلم العراقي عليهما

واعلن تنظيم داعش في بيان له ان هناك بيعة على الموت اليوم السبت بمنطقة الميدان بالساحل الايمن التي تتعرض لقصف عنيف ومعارك شرسة جدا

وتجري الان وبشكل مكثف معارك شرسة بالرمانات اليدوية بين الفرقة التاسعة وفلول داعش في منطقة القليعات

وأفاد مراسل صحيفة العراق بالموصل مستمرة لتحرير 240 مترا عمقا و640 مترا شمالا في منطقة القليعات قبل ولوج ساعات المغرب على المدينة

ولا زالت معارك فك الحصار عن قاعدة القيارة حيث موقع القوات الامريكية مستمرة حتى هذه اللحظة

وادعى داعش في بيان له قبل قليل انه قتل وجرح ثمانية من القوات المهاجمة  بينهم مقدم واسر ثلاثة من القوات العراقية

وفجر انتحاريو  داعش انفسهم في المنطقة المحصورة بين الجسرين وقرب منطقة القليعات

تجري الان معارك شرسة بين الجسرين فيما رصد هروب الدواعش للساحل الايسر الان

ووجهت ضربة جوية امريكية جديدة بالساعة الثالثة و15 دقيقة

قصف الطيران الامريكي بالساعة الثالثة و 10 دقائق المنطقة المحورة بين الجسرين وهي بمسافة 230 عرضا و640 مترا طولا بصواريخ موجهة

وتخوض الفرقة الثانية من جهاز مكافحة الارهاب معارك دامية بالمنطقة المحصورة بين الجسرين العتيق والخامس الآن

قصف الطيران الامريكي الآن اخر ستة امتار من ضفة نهر دجلة في منطقة القليعات بالساحل الايمن للموصل

وحررت قوات الشرطة الاتحادية  باب الطوب بالكامل قبل قليل بعد معارك استمرت منذ 12/3 وسوق الصاغة وشارع النجفي وبذلك تكون قد اكملت المهام المنوطة بها في المدينة القديمة والساحل الايمن من الموصل

ونفت قيادة العمليات المشتركة ما نقلته عنها وسائل إعلام عراقية بإعلان السيطرة الكاملة على منطقة الموصل القديمة
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول الزبيدي انه لا زالت قطعاتنا متواصلة بعملية تقدمها لتحرير ما تبقى من الموصل القديمة ولم يتبق سوى عشرات الأمتار القليلة لتصل قطعاتنا إلى ضفة النهر من الجهة الغربية ويتم فرض السيطرة على ما تبقى من الموصل

وشن تنظيم داعش الارهابي هجومين على القوات العراقية بالشرطة ومكافحة الارهاب في باب الطوب والميدان ومقتل وجرح العشرات ليلة امس فيما انفجرت سيارة مفخخة في باب لكش على القوات العراقية

ووصل الى القيارة وزير الدفاع العراقي للاشراف على فك الحصار عن قاعدة القيارة الجوية بعداعلان الامم المتحدة توقف عملها هناك اليوم الجمعة

وان فوج 36 حشد جنوب الموصل وكتائب سيد الشهداء ولواء علي الاكبر ولواء51 وقياده عمليات صلاح الدين وقياده عمليات نينوى والفرقة التاسعة والفرقة 16 هم من يشنون القتال لفك الحصار عن القاعدة الجوية

وتم تفجير سيارة إسعاف مفخخة على القوات الأمنية في قرية الإمام

اثناء توجه الصحفيين يوم الجمعة صباحا

وقتل اليوم الجمعة النقيب هاني علي البياتي والنقيب حمزة سلمان والملازم قصي نجم المجمعي وحسين منتظر في معارك الشرطة بالساحل الايمن

وافاد مراسل صحيفة العراق ان تنظيم داعش الارهابي بدا التجمع مقابل قاطع الشرقاط والصبخة_القلعة_الخصم الخانوكه  للهجوم ليلا

وذكرت وكالة الهجرة التابعة للامم المتحدة في بيان لها انها “علقت العمليات في معسكرين بالقرب من مدينة الموصل العراقية المحاصرة التى تستضيف حوالى 80 الف نازح عراقى بسبب مخاوف امنية”، مبينة ان “التعليق مؤقت، وحدث في موقع طوارئ القيارة للطائرات ومخيم الحاج علي، نتيجة اعمال عنف متفرقة واطلاق نار”.

وقال المتحدث باسم المنظمة جويل ميلمان ان “الموظفين المحليين تلقوا تعليمات بالبقاء فى منازلهم وعدم دخول المخيمات عقب حظر التجول والقيود المفروضة على الحركة التى تفرضها السلطات العراقية”.

واضاف انه “تم منع 6 شاحنات صهريج مياه بتكليف من وزارة المهجرين والهجرة من دخول مخيم الحاج على حيث وصلت درجات الحرارة الى 50 درجة مئوية منخفضة (122 فهرنهايت) فى الايام الاخيرة”.

وقتل قبل قليل ابوزيد امام جامع شيخ الشط من قبل الفرقة المدرعة التاسعة

واستطاع قائد عمليات صلاح الدين جمعة عناد ونائب قائد الفرقة 16 وقائد شرطة صلاح الدين من اخلاء جثث الصحفيين وقتل قناص واحد كان متواجدا في ساحة القتال جنوب القيارة

وافادت انباء عن مقتل آمر فوج مغاوير قوات حرس نينوى المقدم خالد الدوسكي برصاص قناص تنظيم داعش الاجرامي أثناء التقدم لتحرير وتطهير قرية الامام جنوب الموصل

ومنعت وزارة الداخلية العراقية الصحفيين غير العراقيين من دخول البلاد بسبب كثرة القتول بينهم

وكان ثلاثة من الفرنسيين قتلو وثلاثة من الصحفيين العراقيين قتلوا ايضا اليوم الجمعة

واعلن تنظيم داعش الارهابي ان انتحاريا يدعى ابا عمر العراقي فجر سيارته المفخخة في قرية الامام قرب القيارة ودمر عربتي همر امريكية الصنع ومقتل وجرح الكثير

وقال مراسل صحيفة العراق ان المعركة لازالت مستمرة لتحرير القرى المحلتى لليوم الثالث على التوالي

وقتل مراسل قناة هنا صلاح الدين حرب هزاع الدليمي، والمصور سؤدد الدوري، وعلي جمال عكاب”من قناة سامراء ومصطفى الوحادي من قناة سامراء ايضا قتلوا بعد مهاجمتهم من عناصر داعش في قرية إمام غربي ناحية القيارة وما يزال المراسل مصطفى وحادي،مع جثث القتلى بارض المعركة

وأفادت انباء عن مقتل رجلي الدين أبا ذر العوادي وعبد الهادي الجويبري في معارك اليوم الجمعة  

وقال مراسل صحيفة العراق بالموصل ان الذبح بالسكاكين منذ فجر اليوم الجمعة في بيوت منطقة القليعات بين الفرقة الثانية وداعش على مسافة 35 مترا من حافة نهر دجلة

واعلن الفريق رائد الفرطوسي في بيان حصلت عليه صحيفة العراق قمنا بتطهير وتفتيش آخر ماتبقى من مناطق المدينه القديمه للقضاء على داعش الارهابي في الإنفاق واستثمار الفوز الذي حققته قطعات قيادة قوات الشرطه من قبل عناصر فق3 ش ا وفق5 ش أ وفق6 ش أ والفرقه الاليه البطله وفرقة الرد السريع مسنده بالناقلات والطائرات المسيره والمدفعيه وكانت خسائر العدو فادحه وكما يلي :
قتل إرهابي 83 ارهابيا وإلقاء القبض على إرهابيين وتدمير مضافه للعدو 3 والعثور على معمل للتفخيخ  والعثور على مضافه للعدو والعثور على نفق وكدس عتاد 

وفجر انتحاري سترته الناسفة في منطقة الشعارين بالساحل الايمن

وقتل النقيب احمد فرحان الدوري بمعارك اليوم الخميس كما قتل حوالي 20 من القوات العراقية بينهم ضباط اثناء التقدم في باب الطوب وشارعي الكورنيش وخالد بن الوليد والسرجخانة

وافاد مراسل صحيفة العراق بالموصل عن تحرير سوق السمك في الميدان ومحلة عوجات بيع الخشب قرب طرشي الصقال و مصرف 112 في شارع غازي وسوق الصفافير وشارع النجفي ومنطقة الشهوان

وكشفت مصادر مطلعة، الخميس، أن الولايات المتحدة الاميركية قدمت للعراق دعما عسكريا يتجاوز الأربعة مليارات دولار للحرب على الارهاب، وهو ما لم يتم الكشف عنه سابقا.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية انه “في غضون أربعة أعوام، قدّمت الولايات المتحدة للعراق ما يقارب أربعة مليارات دولار ضمن برنامج (صندوق التدريب والتعبئة)، في معلومات تكشف لاول مرة عن حجم المنح التي قدمت كمساعدات للقوات العراقية والبيشمركة بشكل منفصل في ارقام واموال طائلة غير معلنة سابقاً، قُدمت على شكل أسلحة ومعدات خُصّص أغلبها لقوات مكافحة الإرهاب”.

وبينت أن “البرنامج بدأ بدعم العراق لمواجهة تنظيم داعش ويخصص له مبلغا سنويا، وإذا لم تقم الحكومة العراقية بتقديم طلب قبل شهر حزيران من كل سنة يعود المبلغ الى صندوق التحالف”.

واوضحت أن “تلك المبالغ مخصصة للدعم اللوجستي واللوازم والخدمات والرواتب وإصلاح البنية التحتية للقوات العسكرية وقوات الأمن الأخرى التابعة للحكومة العراقية او المرتبطة بها بما في ذلك قوات الأمن الكردية والعشائرية وقوات الأمن المحلية”.

واكدت المصادر أن “المبالغ التي خُصصت خلال السنوات الثلاث السابقة للقوات العراقية والبيشمركة، قُدرت بثلاثة مليارات دولار، وان ما يقارب المليار دولار ستُخصص لقوات مكافحة الارهاب خلال العام المقبل، وذلك من خلال تجهيزها بمعدات ومركبات متطورة فضلا عن اسلحة اخرى تُستخدم في معارك حرب الشوارع”.

ويتلخص عمل البرنامج، بحسب المصادر، بقيام المختصين بملف الأمن في مكتب التنسيق الأمني في السفارة الأميركية المكلفين من الحكومة العراقية والمسؤولين عن البرنامج بتقديم احتياجات القوات العراقية والبيشمركة الى التحالف الدولي، فضلا عن قيام بعض المسؤولين الأمنيين والعشائر بتقديم طلباتهم العسكرية الى منسقي التحالف.

ونشرت مجلة ناشيونال إنترست الأميركية المتخصصة في شؤون الأمن والدفاع، مقالاً تحدثت فيه عن السلاح الذي قالت إنه قهر تنظيم داعش في العراق وسوريا.

واشارت في عددها الصادر، امس الاربعاء، 5 تموز 2017 إلى مدفع (M-777)، الذي نجح بفعالية في مواجهة مسلحي التنظيم على نحو فاق حتى طائرات الـ(F-35) المتطورة.

واضافت المجلة أن “هذا السلاح استخدمته الولايات المتحدة منذ نزول قواتها في العراق العام الماضي، كما استخدمته في دعم مقاتلي سوريا الديمقراطية والقوات الكردية بسوريا التي تقاتل تنظيم داعش هناك”.

وأوضحت أن “مشاة البحرية الأميركية استخدم قرابة 2000 قذيفة من هذا المدفع في استهداف مواقع تابعة لتنظيم داعش في الموصل، وذلك في إطار الدعم الذي قدمته واشنطن لكل من القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية لاستعادة المدينة”.

أما في سوريا فقد أسقطت وحدة المارينز التي تنتشر في شمالي البلاد نحو 4500 قذيفة على مسلحي التنظيم، وذلك في إطار الدعم الأميركي للقوات الكردية لاستعادة مناطق في شمالي سوريا كانت خاضعة للتنظيم، وكذا مدينة الرقة العاصمة الفعلية للتنظيم.

وتشير المجلة إلى أن طاقم العمل على هذا المدفع يتراوح بين سبعة وثمانية أفراد، ومن الممكن أن يتقلص إلى خمسة أفراد إذا لزم الأمر، ولا يقتصر دور هذا المدفع على توجيه القذائف وحسب، وإنما بإمكانه أيضاً أن يعمل على مساعدة الصواريخ التي تطلق من أماكن بعيدة للتمكن من إصابة الهدف بطريقة مباشرة ودقيقة، الأمر الذي يجعل منه سلاحاً فتاكاً ومتطوراً جداً.

يذكر ان السلاح الجديد (M-777)، حلّ محل مدفع هاوترز (M-198) الذي دخل الخدمة ضمن مشاة البحرية الأميركية عام 2005، وما يميز هذا النوع من السلاح أنه يمكن حمله بسهولة إلى ساحة المعركة، كما أن عملية نصبه لا تحتاج سوى 3 دقائق فقط.

وقتل ضابط برتبة ملازم واصابة جنديين من حرس نينوى خلال معارك تحرير المدينة القديمة في %

اترك تعليقاً

Top