انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > مراسل صحيفة العراق : القبض على سائق السيارة التي دهست النازيين الجدد بفرجينيا وترامب يدعو للحب

مراسل صحيفة العراق : القبض على سائق السيارة التي دهست النازيين الجدد بفرجينيا وترامب يدعو للحب

قبضت الشرطة الامريكية على السائق الذي دهس النازيين الجدد في فرجينا في الوقت الذي دعا فيه ترامب بعد مقتل شخصين الى الحب

واصطدمت سيارة بحشد من المواطنين في ولاية فرجينيا الامريكية الان

وشهدت مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا إعلان حالة الطوارئ إثر اندلاع اشتباكات بين الشرطة وأنصار اليمين ونشطاء مناهضة العنصرية، وذلك على خلفية قرار إزالة تمثال لجنرال أمريكي كان يؤيد العبودية.

وأجبرت تطورات الوضع حاكم الولاية تيري ماكوليف على إعلان حالة الطوارئ في المدينة، بينما طالبت الشرطة عبر مكبرات الصوت مئات المتظاهرين بمغادرة منتزه وسط المدينة.

وأصبح هذا المنتزه بؤرة للتوتر المتصاعد، إذ احتشد فيه المئات من أنصار اليمين تمهيدا لتنظيم مظاهرة غير مرخصة، احتجاجا على قرار السلطات المحلية إزالة تمثال الجنرال روبرت إدوارد لي الذي كان يتولى قيادة قوات التحالف الجنوبي إبان الحرب الأهلية في الولايات المتحدة.

وشهدت شوارع وسط المدينة منذ مساء أمس اشتباكات بين الطرفين، بينما نشرت الشرطة تعزيزات إضافية بشكل عشوائي في محيط المنطقة، حسب ما ذكرت قناة NBC.

وأصيب عددا من الأشخاص بجراح متفاوتة وصفت جراح بعضهم بالخطيرة جدا، جراء عملية دهس لمتظاهرين في ولاية فريجينا الأميركية.

واندلعت اشتباكات بين ​الشرطة الأميركية​ وتجمع لأنصار اليمين في مدينة شارلوتسفيل بولاية ​فرجينيا​ الأميركية، على خلفية المظاهرات التي تنظمها مجموعات من “القوميين البيض” ضد قانون إزالة أحد التماثيل التي تمثل ​العبودية​.

وتفيد المعلومات ان التصادم بدأ بين نشطاء ومتظاهرين من “القوميين البيض”.

وكان لافتا في تظاهرات “القوميين البيض” أو ما يعرف أيضا باليمين المتطرف حمل علم “النازية”، الأمر الذي اعتبره مغردون أميركيون أمرا لم يكن هتلر ليحلم به حتى.

وأعلن حاكم ولاية فرجينيا، وضع قوات الحرس الوطني في الولاية على أهبة الاستعداد تحسبا لوقوع اشتباكات عنيفة بين أنصار اليمين المتشدد والجماعات المناهضة للعنصرية.

واكدت “إكسترا نيوز” أن هناك إصابات بالمئات من أنصار اليمين المتطرف مع مناهضين، مما اضطر حاكم الولاية لإعلان حالة الطوارئ.

واحتشد الآلاف من أنصار اليمين المتشدد في إحدى البلدات الصغيرة بالولاية لإظهار قوتهم وعرض الأعداد الكبيرة للمؤيدين لأفكارهم المتشددة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي المقابل احتشد معارضو العنصرية ومناهضو الفكر المتطرف لمواجهة اليمين، فيما يخشى أن تتحول المظاهرة لاشتباكات عنيفة بين الجانبين.

اقرأ/ي أيضًا | كينيا: 24 قتيلا وعشرات الجرحى باحتجاجات على انتخاب الرئيس

وبدأت الشرطة بإخلاء حديقة “ايمانسيبيشن” في المدينة، وقامت بعدد من الاعتقالات بعد أن أعلنت أن المتواجدين في الحديقة يشاركون في “تجمع غير قانوني”. وقالت الشرطة عبر تويتر إن شخصين “أصيبا بجروح خطيرة، ولكن حياتهما غير مهددة”.

كما ذكرت الشرطة أن عددا من المتظاهرين استخدموا بخاخ الفلفل. وشاهد مراسل وكالة فرانس برس في الموقع متظاهرين يرتدي بعضهم ملابس تشبه الزي العسكري، يرشقون الزجاجات حتى قبل موعد بدء المسيرة.

وتأتي مسيرة اليمين المتطرف، عقب تظاهرة أصغر حجما الشهر الماضي، تجمع خلالها عشرات من المرتبطين بطائفة كو كلاكس كلان للاحتجاج على خطط المدينة إزالة تمثال الجنرال روبرت لي، الذي قاد القوات الكونفدرالية في الحرب الأهلية الأميركية.

وانتشرت صور هؤلاء المتظاهرين الذين ارتدى بعضهم الاقنعة البيضاء التي عرفت بها هذه الطائفة، على مواقع التواصل الاجتماعي رغم تفوق عدد المتظاهرين المناوئين لهم.

وتحولت التجمعات التي سبقت التظاهرات إلى أعمال عنف، عندما تواجهت مجموعة من القوميين الذين يؤمنون بتفوق العرق الأبيض من اليمين المتطرف مع متظاهرين مناوئين لهم.

وتم اعتقال أحد المحتجين ووجهت له تهمة الاعتداء والتصرف المسيء، بحسب رئيسة جامعة فيرجينيا تيريزا سوليفان، التي دانت التظاهرة.

وقالت سوليفان “أنا حزينة جدا ومنزعجة من هذا التصرف الذي يدل على الكراهية والذي أبداه المتظاهرون الذين كانوا يحملون الشعلات وساروا في حرم الجامعة هذا المساء”.

اترك تعليقاً

Top