انت في
الرئيسية > اخبار امنية > كيف سرقت جثة الطيار الروسي من سوريا بلحظات وتسليمها لموسكو؟

كيف سرقت جثة الطيار الروسي من سوريا بلحظات وتسليمها لموسكو؟

قبل يومين، أعلنت وسائل إعلام روسية أن موسكو لن تألو جهدا من أجل استرجاع #جثة_الطيار_الروسي،#رومان_فيليبوف، الذي سقطت طائرته الـ su 25 يوم السبت فوق إدلب.

ويبدو أن الطيار الذي فوجئ كما بلاده أيضا بأن بعض الفصائل السورية المعارضة تمتلك صواريخ مضادة للطائرات، لم يكن ليتخيل أن مصيره سينتهي بقنبلة يدوية يفجرها وينتحر، بعد الاشتباك مع مسلحين يرجح أنهم من #هيئة_تحرير_الشام (النصرة سابقا) في إحدى المناطق بريف #إدلب.

إلا أن جثة الميجر التي احتفظت بها هيئة تحرير الشام، اختفت بين ليلة وضحاها دون أن يدري أحد كيف ومن؟

وأصدرت هيئة تحرير الشام بيانا رسميا روت في ملابسات تسليم جثة الطيار الروسي “رومان نيكولافيتش فيليبوف” متهمة “فصيلا ثوريا” لم تسمه، بالاستيلاء على جثة الطيار وتسليمها لموسكو دون مقابل.
البيان الذي حصلت “زمان الوصل” على نسخة منه، أكد أن تحرير الشام هي من أسقطت الطائرة الروسية يوم 3 شباط/ الجاري، لكن عند توجه عناصرها للمكان الذي يفترض أن الطيار سقط فيه صريعا لم تجد جثته، وتبين لها أن “أحد الفصائل الثورية” هو من أخذ الجثة.
ووفقا للبيان، فقد وجهت تحرير الشام طلبا لذلك الفصيل، تدعوه لتسليم جثة الطيار لها باعتبار أن من أسقط الطائرة هو صاحب الحق في الحصول على الطائرة أو حطامها، وعلى جثة طيارها أيضا.\

اترك تعليقاً

Top