انت في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > قاضي #ميشغان ينتظر بحال 1444 عراقي ممنوع من البقاء بـ#أمريكا ترجمة خولة الموسوي

قاضي #ميشغان ينتظر بحال 1444 عراقي ممنوع من البقاء بـ#أمريكا ترجمة خولة الموسوي

قضى قاض في المحكمة المحلية الأمريكية لمنطقة شرق ميشيغان الثلاثاء أن إدارة ترامب يجب أن تطلق أو تعقد جلسات استماع ل 1،444 مهاجرا عراقيا مسيحيين ومسلمين محتجزين.

ورأى القاضي الأمريكي مارك غولدسميث أنه ما لم تتمكن الحكومة من إظهار أن المحتجز يشكل خطرا غير معقول سواء في الطيران أو الخطر على المجتمع، فينبغي السماح لهم والعودة إلى حياتهم الطبيعية.

 

ويمثل الاستمرار في احتجاز الأفراد طوال عملية المحاكمة والاستئناف احتجازا لأجل غير مسمى، وبالتالي يشكل انتهاكا للبند المتعلق بالإجراءات القانونية الواجبة التعديل.

وانطلاقا من طلب المحتجزين ، قال جولدسميث: “إن التقاليد القانونية [الأمريكية] ترفض حبس البشر دون أن تكون هناك فرصة لإقناع القاضي بأن قاعدة الحرية المرصودة ينبغي اتباعها”.

 

والأشخاص الذين يواجهون الترحيل هم من المسلمين والمسيحيين من العراق، الذين كانوا في الولايات المتحدة منذ عقود، وتم السماح لهم بالبقاء لأن الحكومة العراقية لن تصدر وثائق سفرهم.

وقد تغير ذلك في آذار عندما بدأ العراق السماح للمرحلين في مقابل قرار للرئيس دونالد ترامب بإزالة العراق من قائمة البلدان المحظورة.

وذكر جولدسميث “الخطر المؤكد للوفاة أو التعذيب أو غيره من الاضطهاد الخطير” للمتهمين تفوق سلطة الكونغرس في منع محاكم المقاطعات الاتحادية من الولاية القضائية على “نوع من دعاوى الاستئناف ويؤكد الملتمسون هنا على رفضهم للعودة الى العراق  .

اترك تعليقاً

Top