انت في
الرئيسية > اخبار امنية > في رسالة صحفية جزائرية اصيبت بنيران داعش للعبادي :هل كنت جارية ام زانية حسبي الله وعم الوكيل

في رسالة صحفية جزائرية اصيبت بنيران داعش للعبادي :هل كنت جارية ام زانية حسبي الله وعم الوكيل

انا الصحفية سميرة مواقي بعد اصابتي برصاص داعش لما كنت مع ابطال العالم الحشد المقدس انقل اتحادهم لتطهير ارضهم كنت اتمنى ان اعيش اخر لحظة في تلك المعارك العظيمة لكن مع الاسف طردت من العراق بشهادة طبية مريضة عقليا. اوكي قلت هم في حرب تم توقيف علاجي ببلدي الجزائر ايضا والان انا معوقة عين عمياء والشلل بدأ بنصف وجهي. اوكي كنت متوقعة هذه العقوبة لان الصحفي الحيادي نهايته عقوبة.
لكن اول امس الحكومة العراقية حيدر العبادي في احتفال النصر يكرم صحافيين من تونس ومن فرنسا ومن قطر ودول اخرى لانهم نصروا العراق وهذا شيء جميل. لكن اسم سميرة مواقي لم يكن موجودا حتى بكلمة طيبة.
شو سميرة الجزائرية كانت جارية او كنت زانية حسبي الله ونعم الوكيل.

اترك تعليقاً

Top