انت في
الرئيسية > اخبار خارجية > عملية طعن تستهدف أثنين من “الملالي” في قم

عملية طعن تستهدف أثنين من “الملالي” في قم

 

 

هاجم شاب إيراني اثنين من الملالي (رجال الدين في إيران) في مدينة قم وأصابهما بجروح، تم نقلهما على إثرها إلى المستشفى، وسط ازدياد في الهجمات على رجال الدين باعتبارهم العمود الفقري لنظام ولاية الفقيه في ظل استمرار مظاهر الاحتجاج الشعبي ضد النظام في إيران.

 

ونقلت وكالة “ميزان” التابعة للسلطة القضائية عن مهدي كاهة، المدعي العام في قم الإيرانية قوله، إن يوم الاثنين الماضي، تم اعتقال الشخص المهاجم “الذي كان متأثرا بتناوله جرعة من المخدرات، بحسب التحقيقات الأولية”، حسب زعمه.

 

من جهته، أفاد موقع “كيهان لندن” المعارض، أن الشاب كان غاضبا من تعليمات وجهها له رجلا الدين، وقام بطعنهما ومن ثم إحراق سيارتهما.

 

وازدادت خلال الأشهر الأخيرة، ظاهرة الهجوم على رجال الدين من قبل مواطنين مستائين من دورهم في الفساد والهيمنة على السلطة والثروة والوظائف والفرص في إيران على حساب الفئات المهمشة في البلاد.

اترك تعليقاً

Top