عامل إغاثة بريطاني يخضع لفحوص الإيبولا بعد إصابته بجرح

 

 

قالت دائرة الصحة العامة في انجلترا إن عاملا بريطانيا في قطاع الرعاية الصحية العسكري نقل إلى لندن يوم السبت من سيراليون إثر تعرضه لجرح إبرة أثناء علاجه مريضا مصابا بمرض الإيبولا.

ونقل المريض الذي لم يكشف عن هويته للخضوع لفحوص طبية في مستشفى رويال فري في لندن.

وقالت الدائرة في بيان “من المرجح أنه تعرض لفيروس الإيبولا لكن في هذه المرحلة لم يتم تشخيص إصابته بهذا المرض وهو لا يظهر أيا من أعراضه.”

وفي الأسبوع الماضي خرجت ممرضة بريطانية أصيبت بالإيبولا في سيراليون من مستشفى رويال فري بعد أن شفيت منه بشكل تام.

كما عالج المستشفى ذاته – وهو المركز الرئيسي لاستقبال حالات الإيبولا في بريطانيا- بنجاح أيضا عامل الإغاثة البريطاني ويليام بولي الذي أصيب بالفيروس المميت في غرب أفريقيا في العام الماضي.

وسجلت حتى يوم السبت أكثر من 21700 حالة إصابة بالإيبولا في تسعة بلدان توفي منها 8650 وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ورغم ذلك عبرت المنظمة هذا الأسبوع عن اعتقادها بأن الوباء المهلك بدأ بالانحسار

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *