انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > طيران الإمارات تستأنف رحلاتها إلى بغداد وتعتزم تسيير أخرى إلى النجف

طيران الإمارات تستأنف رحلاتها إلى بغداد وتعتزم تسيير أخرى إلى النجف

 

 

أعلنت شركة طيران الإمارات امس الجمعة، استئناف رحلاتها إلى بغداد بعد تعليقها لأكثر من سبعة اشهر، وكشفت عن عزمها تسيير رحلات إلى مطار النجف قريباً، في حين عدت السفارة الإماراتية “عودة تسيير الرحلات” إلى بغداد أحد جوانب التعاون بين البلدين.

وكانت شركة طيران الإمارات قد أوقفت رحلاتها إلى بغداد مؤقتاً منذ كانون الثاني 2015، بعد تعليق كل من شركات “فلاي دبي” و”الاتحاد” و”العربية للطيران”، رحلاتها إلى العاصمة، في أعقاب تعرض طائرة تابعة لشركة “فلاي دبي” لإطلاق نار، أثناء هبوطها في مطار بغداد، مما أدى إلى تضررها.

وقال وكيل طيران الإمارات حردان الحنظل : إن شركة طيران الإمارات استأنفت رحلاتها إلى العاصمة العراقية بغداد من جديد بواقع أربع رحلات أسبوعياً بعد تطمينات من وزير النقل ورئيس سلطة الطيران المدني في العراق .

وأضاف الحنظل، أن سلطة الطيران الإماراتي أكدت على ضرورة إعادة تسيير رحلات إلى بغداد، وبالعكس بعد استتباب الأمن في مطار بغداد الدولي ، مؤكداً أن  الشركة عازمة على زيادة عدد رحلاتها إلى بغداد خلال الأيام المقبلة .

وكشف الحنظل، عن عزم الشركة تسيير رحلات إلى مطار النجف خلال المدة المقبلة”، مبيناً أن “الشركة تسيّر حالياً رحلات يومية إلى البصرة وأربع رحلات أسبوعياً إلى اربيل وبغداد، وعازمة على جعل تلك الرحلات يومية .

من جانبه قال سفير الإماراتي في بغداد حسن احمد الشحي : إن التعاون بين العراق والإمارات لا يقتصر على جانب معين ، مبيناً أن هناك جوانب تحظى بالأولوية لتوطيد العلاقات .

وعد الشحي، عودة تسيير الرحلات من الإمارات إلى بغداد أحد جوانب التعاون ، معرباً عن سعادته “بعودة هذه الرحلات من جديد بين البلدين .

وكانت شركتا فلاي دبي و الاتحاد  الإماراتيتان قررت، في (27 كانون الثاني 2015)، إيقاف رحلاتهما إلى بغداد بعد إصابة طائرة تابعة لشركة  فلاي دبي ، وفيما لفتت إلى أن التعليق مقتصر على بغداد، أكدت أن الركاب لم يصابوا بأذى.

وكان مصدر في وزارة الداخلية أفاد، في (26 كانون الثاني 2015)، بأن طائرة تابعة لشركة فلاي دبي الإماراتية تعرضت إلى إطلاق نار لحظة هبوطها في مطار بغداد الدولي غربي بغداد، في حادث يعد الأول من نوعه.

وكانت سلطة الطيران المدني، في (14 تشرين الأول 2014)، الأخبار التي تناقلتها عدد من وسائل الإعلام حول قيام تنظيم (داعش)، بتهديد مطار بغداد، ولفت إلى أن حركة الطيران والملاحة الجوية المحلية والأجنبية تسير بصورة طبيعية، فيما أكدت أنها سترد على كل هذه الأخبار التي تسعى إلى  تأجيج الوضع .

 

اترك تعليقاً

Top