انت في
الرئيسية > اخبار امنية > صحيفة العراق تنشر خسائر الدواعش اليوم الجمعة في #الحويجة

صحيفة العراق تنشر خسائر الدواعش اليوم الجمعة في #الحويجة

مجمل الخسائر التي ألحقتها القوات الأمنية والتحالف الدولي، بتنظيم “داعش” في قضاء الحويجة، شمالي بغداد.

وتظهر الوثيقة حصيلة يوم واحد (من الساعة 18:00، 28 أيلول وحتى الساعة 18:00، 29 أيلول) — منذ انطلاق العملية العسكرية لتحرير قضاء الحويجة، الوكر الأخير لتنظيم “داعش” في كركوك، شمالي العراق، 21 أيلول/ سبتمبر.

وطبقا لما جاء فيها، تمكنت القوات الأمنية من قتل 144 عنصرا من تنظيم “داعش” الإرهابي، بينهم 68 عنصرا قتلتهم فرقة الرد السريع، 52 عنصرا إثر ضربات لطيران الجيش، و9 قتلتهم فرق القناصة، و4 دواعش قتلوا على يد قوات التحالف الدولي.

وأصيب 5 عناصر من تنظيم “داعش”، أثناء تقدم قوات فرقة الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية، لتحرير أحياء وقرى الحويجة.

وفجرت القوات 41 سيارة مفخخة لتنظيم “داعش” الإرهابي، بينها 32 مفخخة دمرها التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية.

وأيضا جاء في الوثيقة، أن القوات العراقية قامت بتفكيك سيارتين مفخختين، وتمكنت من تدمير 3 سيارات، و13 مضافة، لتنظيم “داعش”.

ودمرت قوات فرقة الرد السريع، كدسين للعتاد، و6 منازل مفخخة، و52 عبوة ناسفة، و8 سيارات تحمل أسلحة أحادية رشاشة، ومحطة اتصالات لتنظيم “داعش” الإرهابي، في المناطق التي تم تحريرها اليوم، في الحويجة.وقصف طيران الجيش العراقي، 8 سيارات تحمل عناصر مسلحين من تنظيم “داعش” خلال العملية، فيما عثرت قوات الرد السريع على معمل لتصنيع العبوات الناسفة لتنظيم “داعش”، وألقت قوات الفرقة السادسة القبض على 4 إرهابيين، أثناء التقدم للتحرير.

واستولت قوات الرد السريع مع الفرقة السادسة على 5 مجموعات لأسلحة متنوعة تعود لـ”داعش” الإرهابي.

وعثرت القوات العراقية على 2000 قطعة من أعتدة مختلفة لتنظيم “داعش” عند تحرير المناطق والتقدم لدحر التنظيم وإنهاء وجوده من كامل مدن شمال البلاد.

وأخلت القوات العراقية 36 عائلة، و150 فرداً — كانوا مرتهنين من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي كدروع بشرية في الحويجة.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أعلن فجر اليوم الجمعة، عن انطلاق المرحلة الثانية من عمليات تحرير الحويجة، وجميع المناطق المحيطة بها وصولا إلى غرب كركوك.

وثيقة بما فقده داعش في وكره الأخير شمال العراق

اترك تعليقاً

Top