انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > صحيفة العراق: الان بدء #الحظر الجوي والحصار الاقتصادي على# الاكراد

صحيفة العراق: الان بدء #الحظر الجوي والحصار الاقتصادي على# الاكراد

بدء الان الحظر الجوي والحصار الاقتصادي على الاكراد في العراق

وأعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إلغاء شركات الطيران التركية رحلاتها المتوجهة إلى كل من أربيل والسليمانية، اعتبارا من اليوم الساعة 18.00 (16.00 تغ).

وقال يلدريم خلال تصريح صحفي أدلى به في ولاية “جناق قلعة” (شمال غربي) اليوم الجمعة: “اعتبار من الساعة 18:00 (16.00 تغ) ستلغى كافة رحلات الطيران للشركات التركية المتوجهة إلى أربيل والسليمانية إلى أجل غير مسمى، بما يتوافق مع قرار إدارة الطيران المدني العراقية”.

وأضاف: “وإن كان لدينا مواطنين متضررين هناك ، فيمكننا إرسال طائرات خاصة لنقلهم”.

وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين بشأن الإستفتاء    قال يلدريم” نتطلع مرة أخرى من الإدارة الكردية أن تعي بأن تركيا جادة بهذا الخصوص و إن تدابيرنا سوف لن تكون مقتصرة على هذا فقط و سيتم فرض عقوبات جديدة على ادارة كردستان العراق.

ونفت وزارة الدفاع العراقية إرسال قوات وكوادر لإستلام المنافذ الحدودية بين اقليم كردستان ودوّل الجوار

وقالت مديرة مطار اربيل ان الحضر الجوي لا يشمل الطائرات الامريكية والفرنسية والبريطانية العسكرية

واصدر حيدر العبادي بيانا قال فيه  ان الحكومة العراقية تحافظ على حقوق ومكتسبات جميع ابناء شعبنا، وبضمنهم ابناء شعبنا الكردي، وان اي اجراء يتخذ تراعي فيه عدم المساس بهم.

واضاف ان سيطرة الحكومة المركزية على المنافذ البرية والجوية في اقليم كردستان ليست للتجويع و منع المؤن والحصار على المواطنين في الاقليم كما يدعي بعض مسؤولي اقليم كردستان ويحاولون ترويجه، انما هي اجراءات لدخول وخروج البضائع والافراد الى الاقليم تحت سيطرة الحكومة الاتحادية والاجهزة الرقابية الاتحادية، كما هو معمول به في كل المنافذ العراقية لضمان عدم التهريب ولمنع الفساد.وقال ان فرض السلطة الاتحادية في مطارات اقليم كردستان يتمثل بنقل سلطة المطارات في كردستان الى السلطة الاتحادية حسب الدستور كما هو الحال في كل المطارات العراقية في المحافظات الاخرى وحسب ما معمول به في جميع دول العالم، وان الرحلات الجوية الداخلية مستمرة ، وبمجرد نقل سلطة المطارات في الاقليم الى المركز فإن الرحلات الدولية ستستمر، وهذا الامر لا يمثل عقوبة للمواطنين في الاقليم انما هو اجراء دستوري وقانوني اقره مجلس الوزراء لمصلحة المواطنين في كردستان والمناطق الاخرى.وقررت ايران بدء الحصار الاقتصادي على كردستان بدءا من الآن

وجاء القرار الايراني بمنع استيراد النفط من كردستان وتصدير المواد الغذائية بعد بيان السيستاني حول الحصار على كردستان قرر حيدر العبادي توقف انطلاق القوافل التي تضم ضباطا ومراتب والتي من المقرر إنطلاقها يوم غد السبت من بغداد لتسلم منافذ إقليم كردستان، تأجل موضوعها الى إشعار آخر وستكون على أهبة الاستعداد في حال تلقيها أي أوامر جديدة بهذا الشأن”

وافاد مراسل صحيفة العراق ان حكومة كردستان رفضت قبل قليل تسليم المخافر الحدودية لبغداد

واعلن عدد من البرلمانيين عن طلب اعادة التصويت على فقرة غلق المنافذ الحدودية في كردستان

وكان السيستاني قد طالب البرلمان العراقي الى اعادة النظر في قراراته في الشأن الكردي

وكان رئيس الوزراء في كردستان قد اعلن ان الحصار وغلق المنافذ الحدودية سيؤذي تركيا

وكان تركيا قد اعلنت قبل قليل انها لن تشن الحرب على كردستان

وكانت هيئة المنافذ الحدودية العراقية قد اعلنت، اليوم الجمعة، عن إرسالها 3 قوافل من الضباط والمراتب لاستلام المنافذ الحدودية في اقليم كوردستان.

وقالت الهيئة في بيان صحفي  بأنه “ستنطلق 3 قوافل تضم عدد من الضباط والمراتب ﻻستلام المنافذ الثلاثة في إقليم كوردستان”.

وأضافت أن “موعد الانطلاق سيكون في الساعة العاشرة من صباح يوم غد السبت، بحضور عدد من الشخصيات الرسمية”.

اترك تعليقاً

Top