انت في
الرئيسية > اخبار امنية > صحيفة العراق:قاتل رواد ملهى #لاس فيغاس امريكي اسمه #ستيفان بادوك وعمره 64 عاما وتنشر صورته

صحيفة العراق:قاتل رواد ملهى #لاس فيغاس امريكي اسمه #ستيفان بادوك وعمره 64 عاما وتنشر صورته

اعلنت امريكا ان قاتل الملهى الليلي في لاس فيغاس هو ستيفان بادوك واطلق النار من الدور 23 في الفندق وتبحث عن صديقته المدعوة “ماريلو دانلي” Marilou Danley البالغة من العمر 62 سنة، ويعتقد  أنها تتنقل بسيارة “هيونداي توسكان” تحمل لوحة تسجيل في ولاية نيفادا..
وقد أشارت شرطة لاس فيغاس أن لهذه السيدة صلة بالرجل المسلح الذي أردى 20 قتيلاً بعد أن أطلق الرصاص، من غرفة استأجرها على ما يبدو في “مجمع ماندلاي باي”، على الحاضرين في حفل موسيقي أقيمة ليل الأحد في المجمع المذكور بلافيغاس غرب الولايات المتحدة.
كما أكدت أنها يمكن أن تكون مفيدة في التحقيقات حول عملية اطلاق النار تلك؛ وقد أفيد أنها شوهدت وهي تسافر مع المجرم سابقا.ً
وقدر طولها بـ 4 أقدام و11 بوصة، وبأنها ذات ملامح آسيوية، وهي أم وجدة. وتظهر صفحتها على الفيسبوك معبأة بصور عائلية في مشاهد داخل وخارج الولايات المتحدة

وقالت ان بادوك عمره 64 عاما  وتسبب بمقتل وجرح 140 شخصا

ونشر في تويتر الان تهديد بشن هجمات في امريكا بعد هجوم لاس فيغاس وقام توتير بالغاء اشتراك المدون قبل قليل

وكتب شخص “ نحن ننفذ مخططنا بمهاجمة الغرب بالدم ونتوعد حكومات الغرب بقتال الشواع وسننشا حرب شوارع تحت مسمى الاسلام وتنظيم داعش الاسلامي”

وكتب شخص على تويتر والذي انظم اليه قبل يومين تعليقا على مجرة لاس فيغاس اقتلوهم حيث ثقفتموهم ونشر صورة سكين ملخة بالدماء مع العلم الامريكي

وكتب الرعب و الخوف يسيطر على الصليبين جراء اطلاق النار في حفل مجون (اقتلوهم حيث تقفتمهم)

ولم يغرد هذا الشخص الا 8 تغريدات جميعها عن داعش ومعاركها في سوريا وليس له معجبون الا واحد

قتل واصيب حوالي 80 مسافر في مطار لافيغاس الان باطلاق نار من قبل مسلح فيما ذكر مغرد على تويتر بانه مرتبط بداعش الارهابي وكتب اقتلوهم حيث ثقفتموهم

وتم اغلاق مطار ماكاران في لاس فيغاس الان

 وقتل وجرح العشرات في حفل بملهى ليلي يدعى مندلي راب باطلاق النيران على المشاركين والشرطة تعلن قتلنا مطلق النار

و قام رجل بإطلاق النار ليل الأحد في أحد المهرجانات الموسيقية، في لاس فيغاس ، قرب “مجمع وكازينو ماندلاي باي”

ونشرت قنوات تلفزيونية فيديوهات تظهر الناس تتدافع هاربة من الحفل.

اترك تعليقاً

Top