انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > رابطة المصارف وصندوق النقد الدولي يبحثان تحديات اقتصاد العراق

رابطة المصارف وصندوق النقد الدولي يبحثان تحديات اقتصاد العراق

 

بحثت رابطة المصارف الخاصة العراقية مع صندوق النقد الدولي التحديات التي تواجه اقتصاد العراق خلال المرحلة الحالية وطرق مواجهة الازمة الاقتصادية واتفاقية الاستعداد الائتماني الذي وقعها العراق مع صندوق النقد الدولي في العام 2015.
وقال المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة العراقية، علي طارق، في بيان إن “وفدا من رابطة المصارف الخاصة التقى رئيس بعثة العراق لصندوق النقد الدولي كرستيان جوز في العاصمة الاردنية عمان، وجرى خلال اللقاء، بحث التحديات التي تواجه اقتصاد العراق خلال المرحلة الحالية وطرق مواجهة الازمة الاقتصادية واتفاقية الاستعداد الائتماني الذي وقعها العراق مع صندوق النقد الدولي في العام 2015”.
وأضاف طارق، أنه “جرى خلال اللقاء، طرح رؤية رابطة المصارف الخاصة العراقية بضرورة فسح الحكومة المجال أمام المصارف الخاصة لاخذ دورها الطبيعي لتنشيط اقتصاد العراق عبر سماح الحكومة بتعامل دوائرها مع المصارف الخاصة بهدف ارجاع الثقة للقطاع المصرفي”، مشيرا إلى أنه “قدمنا خلال الاجتماع عرضا شاملاً عن التطور الحاصل في القطاع المصرفي من حيث الالتزام والامتثال للمتطلبات الدولية وخصوصا بما يتعلق بعمليات مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وقيام الرابطة بالتعاون مع البنك المركزي في تدريب 70% من العاملين في القطاع المصرفي العراقي”.
من جهة أخرى، قدم رئيس بعثة العراق لصندوق النقد الدولي، كرستيان جوز، ملخصاً عن الوضع الاقتصادي العراقي والمباحثات مع الحكومة العراقية في اطار اتفاقية الاستعداد الائتماني.
ونقل البيان عن جوز قوله، إن “صندوق النقد الدولي يتطلع الى تعظيم الموار غير النفطية لاقتصاد العراق عبر تطوير الصناعة والزراعة وتحسين الخدمات وضبط الكمارك واعادة النظر بآلية عملها”.
وتابع أن “تنظيم عمل الكمارك سيشكل مورداً مهما للحكومة العراقية في المرحلة المقبلة في ظل انخفاض اسعار النفط”، مضيفا أن “صندوق النقد الدولي يتوقع ان يكون سعر برميل النفط خلال الخمس سنوات القادمة بمعدل ٥٠ دولار للبرميل الواحد”.

اترك تعليقاً

Top