انت هنا في
الرئيسية > اخبار الرياضة > بروسيا مونشنغلادباخ يجد نفسه بعد استقالة “فافر”

بروسيا مونشنغلادباخ يجد نفسه بعد استقالة “فافر”

لم يكن أحد يتوقع أن الحزن الذي بدا على لاعبي فريق بروسيا مونشنغلادباخ، عند عرض صور مدربه المستقيل لوسيان فافرعلى شاشة الملعب، قبيل انطلاق المباراة على بروسيا بارك أمام أوغسبورغ ، ضمن منافسات الجولة السادسة من الدوري الالماني لكرة القدم، سرعان ما سيتحول إلى شعلة حماس متوهجة تترجم إلى أربعة أهداف في مرمى الضيوف حتى قبيل انتهاء الشوط الأول.
وافتتح فابيان جونسون في التسجيل لاصحاب الارض.وما بين الدقيقة 17 والدقيقة 21، أي في أربع دقائق رفع مونشنغلادباخ رصيده من الأهداف إلى أربعة، عبر غرانيت كساكا ولارس شتيندل ومحمود داوود، الذي أحرز أول هدف شخصي له في منافسات البوندسليغا.
وقد سارع المدرب الحالي أندريه شوبرت، الذي تم تعينه خلفا لفافر مؤقتا، إلى التأكيد أن الإنجاز تحقق بفضل جهود اللاعبين “فقط”، مضيفا: “لقد قاموا بجهود كبيرة، لعبوا بقوة وحماسة لا نظير لهما”، وأوضح أن اللاعبين مارسوا “انتقادا ذاتيا وموضوعيا”، جعلهم يفكرون بـ “الحلول”.
وبغض النظر عن عدد الدقائق التي احتاجها الفريق لضمان الفوز الأول له هذا الموسم، فإن الأهم النتيجة الثقيلة التي فاز بها (4-2)، والتي ستمكنه من استعادة الثقة لطي صفحة خيبة الأسابيع الأولى، والتخلص من المقارنة المفروضة بين أدائه اليوم وإنجازاته في الأمس القريب.

اترك تعليقاً

Top