انت في
الرئيسية > المشروع العربي > المشروع العربي في العراق: نحترم التوقيتات الدستورية لاجراء الانتخابات 

المشروع العربي في العراق: نحترم التوقيتات الدستورية لاجراء الانتخابات 

اكد الناطق الاعلامي باسم المشروع العربي في العراق الدكتور عمر الحميري ، السبت، بان المشروع يحترم التوقيتات الدستورية لاجراء الانتخابات سواء البرلمانية او المحلية فيما اشار الى ان حل ازمات البلاد ستكون في الانتخابات القادمة.
وقال الحميري في تصريح صحفي،ان” موقف المشروع العربي في العراق من ملف الانتخابات واضح وهو احترام التوقيتات الدستورية لاجراءها في موعدها لان خلاف ذلك سندخل في فراغ يؤثر على العملية الديمقراطية في البلاد ويرسل اشارات سلبية للراي العام عن عدم الالتزام بمضامين الدستور”.
واضاف الحميري،ان” بعض الاطراف السياسية الداعمة لموقف تاجيل الانتخابات لديها رؤية معينة حيال بعض الملفات التي نتفق معها في البعض ونختلف في البعض الاخر لكن هناك من يحاول تاجيلها لاسباب تتعلق باجندة سياسية بحتة وليس كما يقال من اجل مشاركة النازحين وتوفير الاجواء في مناطقهم المحررة”.
واشار الحميري الى ان” المشروع العربي في صدارة القوى السياسية الوطنية التي حملت هموم النازحين منذ اولى لحظات الماساة وما قام به من برامج انسانية واسعة وفرت الرعاية والعناية لعشرات الاف دليل على وطنية المشروع وقياداته في نظرتها الى الواقع من منظار انساني وليس سياسي لكسب المناصب والامتيازات”.
وتابع،ان” المشروع يرى في الانتخابات القادمة بانها مفصلية في تاريخ البلاد ومن خلالها يمكن تحقيق تغير جوهري يكون مسار لحل ازمات البلاد مؤكدا بان ارادة النازحين قوية وصمدت لثلاث سنوات تحت ظلم وبطش داعش الارهابي والخراب الذي سببه وهي قادرة على الذهاب الى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليها في البرلمان ومجالس المحافظات”.
وبين الحميري بان” موقف المشروع جاء من منطلق وطني وليس تحقيق الاجندة السياسية مع قرب الانتخابات مؤكدا بان الانتخابات القادمة ستكون خطوة هامة في التغير والاصلاح ونحن مؤمنين بقدرة العراقيين من كل المكونات على تغير مفاجأت كبيرة تضمن الاستقرار والبناء والاعمار والمستقبل الزاهر”.

وقال القيادي في المشروع العربي عهد طلال الخالدي : لايزال هناك عشرات الاف من النازحين في وضع ماساوي في مخيمات الموصل واطرافها وضعف الدعم الدولي زاد من بؤس الوضع الانساني .

اترك تعليقاً

Top