انت هنا في
الرئيسية > اخبار سياسية > المستقبل اللبنانية : مصير الافغان الذين اقتحموا زرباطية لا يزال مجهولا بالعراق

المستقبل اللبنانية : مصير الافغان الذين اقتحموا زرباطية لا يزال مجهولا بالعراق

افادت مصادر امنية لصحيفة “المستقبل” اللبنانية ان “السلطات الامنية العراقية تتكتم عن مصير عشرات وربما مئات الالاف من الافغان الذين دخلوا وسط اكثر من 500 الف زائر اقتحموا الحدود مع ايران للمشاركة في الزيارة الاربعينية دون تاشيرة واغلبهم لايملكون جوازات سفر”، لافتةً الى ان “الاجهزة الامنية والاستخبارية في محافظة كربلاء تتحرى المعلومات الواردة بشان دخول اعداد ضخمة جدا من الايرانيين والافغان الى كربلاء وهم لايملكون مستمسكات ثبوتية او جوازات سفر مما يجعل عودتهم الى ايران شبه مستحيلة في ظل رفضها ادخال اي زائر لايملك جواز سفر”.
واكدت المصادر ان “السلطات العراقية لا تعرف وجهة هؤلاء المتسللين وكيفية اجتيازهم مسافات واسعة من اراضي محافظتي واسط وبابل وصولا الى محافظة كربلاء مع انتشار سيطرات الجيش والشرطة”.
واوضحت المصادر ان “معلومات يجري تداولها تشير الى ان الافغان والايرانيين الذين دخلوا بدون وثائق سفر ينتمي اغلبهم الى الحرس الثوري الايراني وسيبقون في العراق من اجل الاستعانة بهم لارباك الاوضاع على الحدود مع الدول العربية المجاورة للعراق بحجة ملاحقة تنظيم داعش والاستفادة منهم في اعمال خطف وتهجير ضمن مخطط لتغيير ديمغرافي في المناطق السنية التي كانت خاضعة لسيطرة المتشددين”.

اترك تعليقاً

Top