انت في
الرئيسية > اخبار خارجية > القوات الامنية الجزائرية تستنفر لاحباط عملية أنتحارية تستهدف مراكز حيوية

القوات الامنية الجزائرية تستنفر لاحباط عملية أنتحارية تستهدف مراكز حيوية

 

عقب تلقيها معلومات عن مخططات إرهابية و عمليات انتحارية ضد مقرات أمنیة ومنشآت مدنیة حیوية بـ الجزائر، عممت الأجهزة الأمنية الجزائرية على جمیع وحداتھا طلب بحث عن قیاديین في كتیبة “الغرباء” التي أعلنت ولاءھا لتنظیم داعش، وتم القضاء على أمیرھا نور الدين لعويرة المكنى بـ “أبوالھمام” في قسنطینة، السنة الماضیة.

 

وكشفت مصادر أمنیة وفق ما أوردته صحيفة البلاد، أن الأمر يتعلق بالإرھابیین “أبوھیثم” المسمى أيضا “المعوّق” والمدعو ساكر عادل وھما مرشحان للقیام بعملیات انتحارية لاستهداف مقرات أمنیة وعسكرية.

 

وأوضحت المصادر أن المطلوبین الاثنين رصدا وھما يترددان على منطقة جبل الوحش في قسنطینة “بالشرق الجزائري” والمرتفعات الجبلیة لولاية سكیكدة المحاذية لها.

 

وتفيد المعلومات الاستخباراتية بعزم الإرھابیین تنفیذ اعتداءات انتحارية ضد مقرات أمنیة ومنشآت مدنیة حیوية على غرار مطار قسنطینة ومیناء سكیكدة والمركب البترولي في المنطقة، الأمر الذي فرض اتخاذ إجراءات استباقیة كنشر عدد أكبر من عناصر الأمن، ونصب عدد إضافي من الحواجز على طول شبكة الطرقات الوطنیة والولائیة.

اترك تعليقاً

Top