العراق والأمم المتحدة يبحثان تأهيل المناطق المحررة من داعش

 

 

بحثت الامانة العامة لمجلس الوزراء مع برنامج الامم المتحدة الانمائي تنفيذ مذكرة التفاهم حول تأهيل المناطق المحررة في العراق من عصابات داعش .

وذكر بيان لامانة مجلس الوزراء ان الامين العام لمجلس الوزراء حامد خلف احمد، أكد خلال استقباله الوفد الاممي المكون من المدير القطري لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في العراق آدم عبد المولى ونائبه سلطان حاجيف، على الدور الفاعل الذي يلعبه البرنامج الانمائي للأمم المتحدة في ضوء مذكرة التفاهم المبرمة بين الطرفين، في مجال اعادة تأهيل المناطق المحررة من قبضة الجماعات  ومدها بالخدمات الضرورية لإعادة ساكنيها .وأضاف البيان ان الجانبين استعرضا اهم الخطوات المتخذة لتنفيذ بنود المذكرة اعلاه ضمن اطار البرنامج الحكومي .وبين الامين العام لامانة مجلس الوزراء ان متطلبات تنفيذ عملية اعادة السكان لمناطقهم المحررة قد ادرجت ضمن الموازنة المرتقبة”.فيما اكد ممثل البرنامج الأممي ان “من الضروري اعتماد منهجية التقييم المناطقي في العراق حيث تتمتع كل منطقة او محافظة بهوية خاصة تتحدد معها متطلبات معينة وان هذا التقييم هو خطوة اساسية للمضي في اقرار صندوق الائتمان المشترك لتأهيل المناطق المتضررة .

وأشار البيان الى ان امانة مجلس الوزراء حريصة على استقدام الخبرات الخاصة بوضع برامج محدثة لمتابعة تنفيذ البرنامج الحكومي وتدريب الكوادر المختصة ضمن فريق المهمات المشكل لهذا الغرض، اضافة الى ذلك هنالك جهود لإنشاء المركز المشترك لإدارة الازمات مع ممثلي الامانة العامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *