انت هنا في
الرئيسية > الصحة والعلوم > الخبراء يقرون بعدم خطورة لقاحين مضادين لـ “إيبولا”

الخبراء يقرون بعدم خطورة لقاحين مضادين لـ “إيبولا”

أقر خبراء المعاهد الصحية في الولايات المتحدة بعدم خطورة لقاحين تجريبيين مضادين لحمى “إيبولا” النزفية.

تم اختبار اللقاحين اللذين انتجتهما شركة GlaxoSmithKline PLC البريطانية بالتعاون مع شركة New Link Genetics Corp. الأمريكية، على 600 مواطن في ليبيريا، وتبين انهما لا يشكلان أي خطورة على الحياة.

 

ويذكر ان حمى “إيبولا” القاتلة تحصد الأرواح في بلدان غرب أفريقيا (غينيا، سيراليون، ليبيريا) منذ شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2013، حيث تجاوز عدد الإصابات المسجلة رسميا 24.5 ألف إصابة، توفي منهم أكثر من 10 آلاف شخص.

الأمم المتحدة: وباء “إيبولا” سينتهي في شهر اغسطس/آب

صرح رئيس بعثة الأمم المتحدة الخاصة بالحالات الطارئة، اسماعيل ولد شيخ، ان وباء “إيبولا” سوف ينتهي في شهر اغسطس/آب المقبل.

 

 

وحسب قول ممثل منظمة “أطباء بلا حدود” هنري غري، ان سبب تفشي المرض يعود الى لاأبالية الجهات ذات العلاقة، مما تسبب بانتشار الوباء بسرعة، ولم يحرك المجتمع الدولي ساكنا إلا في شهر يوليو/تموز 2014، بعد أن أتضح عدم قدرة المؤسسات الصحية الأفريقية على الوقوف بوجه الوباء.

 

 

أما رئيسة المنظمة، ميكائيلا سيرافيني، فتقول “الوباء متفش الى الآن، وعلينا ان نركز جهودنا على متابعة اتصالات واختلاطات المصابين. هذه المتابعة ستكون الأساس في عدم تسجيل اي إصابة قبل 24 يوما على أقل تقدير من الاعلان عن القضاء على الوباء”.

وأضافت “لم نتوقع مثل هذا الوباء. المعطيات تتغير يوميا، لذلك فإن التنبؤ اليوم بتاريخ نهايته أمر غير صحيح”.

 

 

اترك تعليقاً

Top