انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > البنك المركزي العراقي متورط باكبر عملية غسيل اموال

البنك المركزي العراقي متورط باكبر عملية غسيل اموال

 

 

كشف النائب عن التحالف الوطني احمد الجلبي، امس الاثنين، عن فضيحة “عمليات غسيل كبرى” في مزاد البنك المركزي العراقي يديرها “أصيل طبرة”، مشيرا في ذات الوقت الى مشاركة الوكيل الاقدم السابق في وزارة الداخلية مع بيت طبرة في عقود الوزارة .

وقال الجلبي في تصريح اوردته صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، إنه ” بعد فضيحة إبن عصام الاسدي في هدر الاموال التي فاقت اثرياء العالم، يأتي ابراهيم محمد طبرة الذي كان والده يملك محل غسل ملابس صغير في عمان وعمه اصيل بعد خروجه من السجن مفلسا يعمل محاسب صغير في مكتب شركة النبال للحولات في القاهرة براتب 2000 دولار”.

وأضاف الجلبي أنهم “أصبحوا اليوم اثرى أثرياء العالم بعد ان تشارك عدنان الاسدي في عقود الداخلية مع اصيل وأعاد اصيل الصراف المفلس، ليدير لهم عمليات الغسيل الكبرى عبر مزاد البنك المركزي”.

من جانبه، اكد رجل اعمال عراقي معروف ويدعى السيد علي مفتن لـ سومر نيوز، ان “الوكيل الاقدم السابق لوزارة الداخلية عدنان الاسدي ونجله حسين، هما من افلسا الوزارة بواسطة عقود شخصية تتضمن اسلحة وملابس واطعمة من خزينة الدولة”، مبينا ان “وزير الداخلية الحالي محمد الغبان تسلم الوزارة خالية من اي موازنة”.

وتابع مفتن ان “الاسدي انتقل من حضن عدي صدام حسين الى حزب الدعوة”، مشيرا الى انه “ومع لفيف من اتباعه يهاجون الغبان الذي يقوم بتنظيف الوزارة من الفاسدين من رتبة ملازم الى رتبة فريق”.

 

اترك تعليقاً

Top