الأفيال الإيفوارية إلى المربع الذهبي في كاس افريقيا

أكمل منتخب كوت ديفوار عقد المتأهلين إلى الدور نصف النهائي لنهائيات كأس إفريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في غينيا الاستوائية، بفوزه على نظيره الجزائري (3-1)،

وضع المهاجم الإيفواري ويلفريد بوني الأفيال في المقدمة بهدف أحرزه في الدقيقة الـ 26 من اللقاء الذي أقيم بينهما في ملعب مالابو الدولي بغينيا الاستوائية. ورد عليه الجزائري العربي هلال سوداني بهدف التعادل في بداية الشوط الثاني عند الدقيقة الـ 51. ولكن بوني عاد من جديد ووضع بلاده مرة أخرى في المقدمة بتسجيله الهدف الشخصي الثاني له. ومن ثم أطلق جيرفينهو رصاصة الرحمة على محاربي الصحراء بإحرازه الهدف الثالث في شباكهم عندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.

وانتزعت كوت ديفوار “ساحل العاج” بطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي للنسخة الـ 30 للبطولة من الجزائر، بعد أن حققت فوزها الثالث عليها في تاريخ مواجهاتهما في البطولة القارية، مقابل هزيمتين وتعادل واحد.

وضربت كوت ديفوار موعدا مع منتخب جمهورية كونغو الديمقراطية الذي بلغ الدور نفسه على حساب نظيره الكونغولي بفوزه العريض عليه (4-2) في اللقاء الذي أقيم بينهما يوم السبت الماضي.

وخطا منتخب الأفيال الإيفوارية الذي يشغل المركز الـ 38 عالميا والثالث قاريا، خطوة كبيرة نحو الفوز بباكورة ألقابه في القارة السمراء، الذي لم يسبق له الفوز به حتى الآن بالرغم من وصوله مرتين إلى النهائي، فقد خسر في نهائي نسخة عام 2006 أمام نظيره المصري مستضيف البطولة، بركلات الترجيح، كما خسر نهائي النسخة قبل الأخيرة التي استضافتها الغابون وغينيا الاستوائية أمام زامبيا أيضا بركلات الترجيح.

بينما كان منتخب الجزائر، صاحب المركز الـ 18 في التصنيف الدولي والأول في إفريقيا، يمني النفس بالفوز باللقب القاري الثاني في تاريخه بعد الأول منذ 25 عاما عندما توج به على أرض محاربي الصحراء، ولكن لم يكتب له النجاح ليخرج ممثل العرب الأخير من الدور ربع النهائي، بعد شقيقه التونسي يوم السبت الماضي من الدور نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *